العودة   منتديات كوول كويتي المنتديات الادبيه قسم القصص و الروايات ارشيف الروايات

ارشيف الروايات قسم يختص بالروايات المكتملة اجزاءها ( للقراءه فقط)

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-07-2009, 08:20 PM   #1
مريووم 2
عضو فعال
مريووم 2 مبدعمريووم 2 مبدع







My SMS
 

hi


افتراضي رواية يابنت وين تلاقين مثل قلبي رواية كويتية رووعة

(( يابنت قلبي وين مثله تلاقين&&& قلبن عطاك الحب ماقال هاتيه))
تعريف الشخصيات
في الكويت
ابو شيخه(خالد)ريال بالاربعينات من عمره ارمل وعنده القلب وعيبه الوحيد انه نصاب وحيدته (شيخه)عمرها20سنه توفت امها وهي عمرها سنه بسبب حادث لما كانت مسافره مع اخوها (جاسم)التؤم وامها لمكه ومانجى من هالحادث الا شيخه بفضل الله عوضها ابوها عن فقدان امها وهي الحين ثاني جامعه بنت حلوه بكل معنى الكلمه تحب شي اسمه سبورت اتخاف تمتن وطبعها هاديه ومسالمه وتكره المشاكل الي يسببونها لها بنات الجامعه بسبب غيرتهم من جمالها وتفوقها عكس ابوها الي كان معروف بالسوق بنصبه واحتياله على التجار وكان شعاره<<التجاره شطاره>>ماحسب لليوم الي ممكن يتدهور فيه.

سالم ولد اخو خالد عمره29له هيبه من عضلاته ورزته وطبعه عصبي يشتغل ضابط ودم ضروسه عمه خالد من كثر مايسمع عنه عند ربعه وزاد هالكره كلام امه فاطمه الي تسب عمه قدامه من واهو صغير وتقول انه حتى اخوه (ابوسالم)(الله يرحمه)مارحمه من نصبه دينه فلوس ولا ردهم جنه ماصدق انه يموت عشان يفتك وحتى مافكر يردهم عشان ولده اليتيم الي ماكمل عشرسنين ومحتاج للفلوس حسب قولة امه
الجزاء الاول
ابو شيخه:ياساندي(الخدامه)روحي نادي شيخه تفطر بتأخر على الجامعه
ساندي:بابا هي قول خلاص اسبورت ايجي
ابو شيخه(بضيق):ياهالرياضه الي ماتخلص كل يوم
شيخه(وهي نازله مع الدرج سمعت ابوها)قالت بضحكه:صبــــــــــــاح الخيـــــــــر شفيه الحلو يتحلطم على هالصبــــــح
ابوها(بضيق):يعني ماتدرين وكمل:يله يا بنتي افطري ترى تأخرنا
شيخه(بضحكه وتأشر على خشمها):ان شـــــــــــــاالله على هالخشــــــــم
بعد ماخلصت فطورها قال ابوها:لاوالله يعني هذا فطورج!!!
شيخه(بضحكه):تعرفني يبه اكلي خفيف وانا ماشتهي بس كليت عشانك
ابوها:بنتي صدقيني منتي متنانه لو كليتي مره مثل الناس
شيخه:يبه حفظت هالاسطوانه كل يوم اسمعها
ابوها:اشكوى لله عنيده صدقت ساره يوم قالت طالعه على امي ((يقصد جدتها ام امها))بس جان زين تجذبينها بجيبة التوم بعد
شيخه:ههههه
خلصو فطور وطلعو عشان جامعة شيخه

في بيت سالم((وماادراك ماسالم))
سالم قاعد يفطرهو وامه
سالم:صباح الخيـــــــــــر يمه
ام سالم:هلا صباح النور
جلس يفطروامه تصب له جاي وتمده عليه
قالت:ابيك تقطني على طريقك عند خالتك شريفه
سالم بتنهد:ان شاالله
امه (لازم اكلمه بموضوع زواجه من بنت اختي):ترى بكلم خالتك بموضوع خطبتك لبنتها غاده زين
سالم:الي تشوفينه يمه سويه
طلع سالم ونزل امه عند بيت خالته
وهو في طريقه لدوام دق تيلفونه>>>>>>> حمد يتصل بك
حمد((رفيق سالم الروح بالروح وفي نفس عمره ومعاه بالشغل))
سالم وهو يرد على حمد بستعباط:الوووووو ياخي شتبي كاني مداوم
حمد(بجديه):سالم بلا غشمره مو وقته ولحق صارت مصيبه
سالم(بخوف):حمد شفيك شصاير خوفتني؟؟؟؟؟؟؟ظ
حمد:تعال وتعرف بسرعه

في الدوام
وصل سالم عندهم بسرعة البرق
اول مادخل انصدم من الي شافه عمه خالد ماسكينه بالمخفر
دخل على مكتب حمد وقال بنرفزه:شصاير؟؟؟
حمد(بضيق):مسكو عمك بسبب قضية نصب واحتيال
سالم(وهو حاس بالفشيله من ربعه بسبب عمه)قال بنرفزه:موشي جديد شنو المطلوب مني اتوسط له مثلا!
حمد(بحزن):مراح تنفع واسطتك لان المحكمه بتحكم بالقضيه باجربس هو طلب يشوفك ضروري
سالم(بتعجب):انا ليش يبي يشوفني!
حمد:مادري بدخله لك واسمع شنو يبي؟
بعد فترة دخل خالد وهو منزل راسه وحاس بالعجز وقلة الحيلة
لاكن بعد شنو بعد ماطاح الفاس بالراس
سالم(وهو يلتفت لعمه)(اكرهك ياعمي وزاد كرهي لك اليوم بعد مافشلتني جدام ربعي)قال بعصبيه:خيـــــــــــــــــر يقولون طالبني شتبي؟
خالد(بحزن)(ادري ياسالم بتقول توك تذكرني بس غصب عني بسبب امك)قال:ادري انك بتقول توك تذكرت ان عندك ولد اخو بس شسوي احس اني عاجز ومحتاج مساعدتك ضروري
سالم(بتأفف):ترى وراي شغل قول شعندك
خالد(بحزن):بنتي ياسالم
سالم كان يدري ان عمه متزوج بس مايدري اذا عنده عيال او لا لان علاقته انقطعت من19سنه بعد موتة ابوه
سالم(بتعجب):بنتك!شفيها؟؟؟
خالد(شفيها بعد بتضيع من بعدي):بنتي وحيده ومالها احد غيري وانا مثل ماانت شايف بتحاكم باجر وانسجن
سالم(بنرفزه)(وانا شكو فيك وفي بنتك):المطلوب مني؟؟؟
خالد(بحزن):ازوجكياها عشان اتطمن انها بخير
سالم وعيونه تدور بين عمه وحمد الي جالس معاهم قال (بعصبيه):شنــــــــــــــــــــــو عيد ما سمعت
خالد(بترجي):تكفى ياسالم لاتردني
حمد(كسر خاطره منظر خالد وخوفه على بنته)قال لسالم:سالم لاتنسى تراها عرضك وابوها يقول مالها حد غيرك
سالم(وهو متفشل من كلام حمد سكت مايدري شنو يقول)
خالد (بحزن):سالم ماتدري ان امها متوفيه بحادث مع اهلها يعني لو عندها من خوالها احد جان مالجيت لك ياولدي
طال صمت سالم واضطر حمد انه يطلع ويخليهم
بعد فترة قال سالم من غير نفس:خلاص موافق
خالد(والفرحه بعيونه لانه تطمن على بنته)قال(بفرح):مشكور والله يجزاك خير روح عيل جيب المملج بســـرعه
سالم(بتعجب)(مالت ماصدق يفتك منها)قال:الحــــــــــيــــــــــــــــن!!!
خالد(بهتمام):ايه الحين لان كل املاكي احجرو عليها حتى البيت فلازم ماتقعد فيه من اليوم
سالم(في خاطره)(انا تفشلني هالاشكال بس هين ان ماأخذت حقي من بنتك الي بتزوجنياها)سكت شوي بعدين قال(صج قهـر سالم الي الكل يتمناه يتزوج بنت مجرم وبالمخفريملج والله لارد اعتباري من بنتك ياعمي انا انت مااحبك فشلون بنتك اكيد بتكون مثلك نصابه)

طلع سالم وشاف حمد
حمد وهو يسأل:سالم شنو صار؟؟؟
سالم(بتنهد):شنو توقع بسوي
حمد:اكيــــــــــــد بتوافق عشان ضميرك يبي يأنبك اا خليت بنت عمك بروحها
سالم(بعصبيه):أي وافقت بس مو عشان ضميري عشان احرق قلبه في ضناه ان ماخليتها خدامه وذليتها مثل ماابوها ذالني ومفشلني قدام ربعي بنصبه مااكون انا سالم
حمد(بتعجب):سالم شقاعد تقول اكيد تضحك
سالم (بصراخ):لاوالله مااضحك وبتشوف شنو اسوي فيها
حمد(بعصبيه):شنو ذنبها اهي
سالم(بعصبيه):ذنبها انه ابوها وبلاني فيها غصب انا هو مااطيقه شلون بنته عباله بفرح لي قال بزوجك بنتي
حمد(بحزن):لاتشمت ياسالم الشماته مو زينه ولاتظلم بنت بذنب ابوها
سالم(بنرفزه):انت ماتعرف عمي شنو سوا فيني جان ماقلت هالكلام
حمد(بهتمام):شنو سوى فيك ياسالم انت بس تكرهه عشان نصبه على الناس
طلع سالم وهو واصل حده من كلام حمد وراح يجيب المملج عشان يخلص موضوع عمه
بعد مرور ساعه
وصل سالم ومعاه المملج دخل على عمه وتمت الملجه وبدون مهر
وصارت الحين شيخه حمامة السلام بين يدين النسر سالم ماتدري شنو راح يواجها من مصير مع سالم

في بيت ابو شيخه
شيخه بعد ماردت من الجامعه مع السايق سألت عن ابوها وانطرته على الغداء وماجا
سألت الخدامه عنه اذا اتصل او شي فقالت لها انه من طلع مااتصل ولا رد للبيت
حست شيخه بالخوف وقعدت تتصل فيه وحصلت جهازه مغلق راح ونامت ووصت الخدامه اذا وصل تقعدها لانها مارضت تغدى بدونه

بعد الملجه اخذ سالم عنوان بيت عمه وراح للعنوان
في الطريق دق على امه وقالها عن السالفه كلها وانها تجهز غرفه لهالعله بنت عمه
ثارت جنون فاطمه(ام سالم)وقامت تسب وتلعن في خالد وبنته وتتوعد بتعذيب بنته
عشان تبرد جبدها من خالد وكرهها له الي راح نعرف سببه بعدين

بعد ماوصل سالم للعنوان وهو يسفط سيارته
سالم(وهو واقف عند باب بيت عمه)(يفكر شنو بتكون ردت فعل بنت عمه اذا اعرفت شنو صار لابوها وشنو ينتظرها من عذاب معاه)
وهو يطق جرس الباب فتح له السايق دخل بسرعه ولاعبره حاول السايق يمنعه بس يوم شاف لبسه الرسمي وقف وسكت<مافي اليد حيله>
دخل البيت وهو في نص الصالة طالع في فخامة البيت وقعد يضحك وقال:ههه والله وطحت ياخالد ومحد سمى عليك صج لي قالو مال الحرام مايدوم
صرخ سالم بأعلى صوته للخدم جت ساندي وهي ترجف من الخوف قالت:يس
سالم(بصــــــراخ):وين الانسه شيخه(يتطنز)
ساندي(بخوف):في دار نوم بابا خالد في شي
سالم(بعصبيه):وانتي شــكـــــــو روحي نادي هالعله شيخه
في غرفة شيخه صحت على صوت الصراخ ونادت الخدامه بس ماسمعتها وبعد فترة جتها ساندي وهي ترجف من الخوف
ساندي:ماما في تحت بوليس يبي انتي ضروري
شيخه(وقلبها يرجف من الخوف):ياويلي اكيد صار لأبوي شي ياحسرتج ياشيخه ضعتي
لبست بسرعه وراحت ركض تبي تعرف شسالفه نزلت ودخلت الصالة ولاتشوف ذاك الريال الي واقف والشرار يتطاير من عيونه من العصبيه
(وقفت قدامه وهي ترجف وعيونها تدمع):خير اخوي شسالفه ابوي فيه شي
طمني الله يخليك عليه
سالم(وهو رافع خشمه ولف يطالع بشيخه بكبرياء بس يوم شاف وجها الملائكي حس بكهربه بس مسرع ماصد هالاحساس)وقال(بنرفزه وهو يأشر بصبعه عليها):الحين انتي شيخه بنت عمي خالد؟؟
شيخه(صج فاضي وهي مصدومه من كلامه):ممكن اعرف ابوي وين وانت شتبي جاي هنيه؟؟؟؟
سالم(جاي اخذ حقي يابنت خالد):ابوج ممسوك عندنا بقضية نصب واحتيال وبكره محاكمته يامدام
شيخه(بخوف):انت اكيد تجذب علي
سالم (بعصبيه):بصفتج شنو يامدام اضحك عليج لا صج
شيخه(شفيه ماسك علي يامدام وهي ساكته)
سالم وهو يكمل:وقبل لايشحتونه بالسجن تذكر ولد اخوه قال خل اضمن مستقبل بنتي
وازوجها له بس موعلى كيفه يتحكم بمستقبلي انا هو مااحبه شلون اخذ بنته
شيخه(بصراخ في وجه سالم):جــــــــــــــذااااااااااااب ابوي مو نصاب انت النصاب والحقير
سالم(راح لها بسرعه وجرهاااا من ملفعها)وقال:انا النصاب يابنت النصاب
ودزها على الارض بدون رحمه وقال(بعصبيه):شوفي جدامج ساعه على ماتلمين قشج وانا ناطرج برى

شيخه(وهي تصارخ وتبجي)وساندي ماسكتها وتقعدهاقالت:مراح اطلع منيه فاهم
راح لها سالم ووقف قبالها وجرها من زنودها وقال :لابتمشين غصب لان العز الي انتي عايشه فيه ماعاد لكم وبعدين بتجين عندي في بيتي خدامه فاهمه خدامه(ويصر على حلجه)عشان ارد ولو شي بسيط من كرامتي الي هدرها ابوووج

وهو يردها ورى:يله اشوف قومي ولا اجرج من شعرج واخذي كل اغراضج لان مالج رجعه لهالبيت

صعدت شيخه الدرج وهي تصيح ومعاها ساندي الي شهدت كل الاحداث راحت لغرفتها وجهزت لها ساندي كل اغراضها ونزلتهم لسايق ياخذهم لسيارة سالم

بعد فترة جهزت شيخه ونزلت تحت وهي خايفه من مصيرها المجهول مع هالسالم
ركب سالم سيارته(الرنج2008)ينطر شيخه تطلع وعصب لانها طولت بعد فترة طلعت شيخه من بيت ابوها وهي تودعه بنظراتها الاخيره له ماتدري هل بيجي يوم وترد لهالبيت وتعيش مع ابوها مثل اول او لا
سالم(فتح دريشة سيارته وهو يصرخ):يله بســــــــرعه دريول ابوج انا
شيخه(بخوف)وهي تفتح الباب الخلفي وتركب
سالم(تنرفز وماعلق على ركوبها ورى)(وقال بنفسه فـــكـــــــــه)قال لها(بعصبيه):ساعه على ماتجهزين مصدقه عمرج عروس
ومشوا رايحيين لبيته.





سالم(وهو رافع خشمه ولف يطالع بشيخه بكبرياء بس يوم شاف وجها الملائكي حس بكهربه بس مسرع ماصد هالاحساس)وقال(بنرفزه وهو يأشر بصبعه عليها):الحين انتي شيخه بنت عمي خالد؟؟
شيخه(صج فاضي وهي مصدومه من كلامه):ممكن اعرف ابوي وين وانت شتبي جاي هنيه؟؟؟؟
سالم(جاي اخذ حقي يابنت خالد):ابوج ممسوك عندنا بقضية نصب واحتيال وبكره محاكمته يامدام
شيخه(بخوف):انت اكيد تجذب علي
سالم (بعصبيه):بصفتج شنو يامدام اضحك عليج لا صج
شيخه(شفيه ماسك علي يامدام وهي ساكته)
سالم وهو يكمل:وقبل لايشحتونه بالسجن تذكر ولد اخوه قال خل اضمن مستقبل بنتي
وازوجها له بس موعلى كيفه يتحكم بمستقبلي انا هو مااحبه شلون اخذ بنته
شيخه(بصراخ في وجه سالم):جــــــــــــــذااااااااااااب ابوي مو نصاب انت النصاب والحقير
سالم(راح لها بسرعه وجرهاااا من ملفعها)وقال:انا النصاب يابنت النصاب
ودزها على الارض بدون رحمه وقال(بعصبيه):شوفي جدامج ساعه على ماتلمين قشج وانا ناطرج برى

شيخه(وهي تصارخ وتبجي)وساندي ماسكتها وتقعدهاقالت:مراح اطلع منيه فاهم
راح لها سالم ووقف قبالها وجرها من زنودها وقال :لابتمشين غصب لان العز الي انتي عايشه فيه ماعاد لكم وبعدين بتجين عندي في بيتي خدامه فاهمه خدامه(ويصر على حلجه)عشان ارد ولو شي بسيط من كرامتي الي هدرها ابوووج

وهو يردها ورى:يله اشوف قومي ولا اجرج من شعرج واخذي كل اغراضج لان مالج رجعه لهالبيت

صعدت شيخه الدرج وهي تصيح ومعاها ساندي الي شهدت كل الاحداث راحت لغرفتها وجهزت لها ساندي كل اغراضها ونزلتهم لسايق ياخذهم لسيارة سالم

بعد فترة جهزت شيخه ونزلت تحت وهي خايفه من مصيرها المجهول مع هالسالم
ركب سالم سيارته(الرنج2008)ينطر شيخه تطلع وعصب لانها طولت بعد فترة طلعت شيخه من بيت ابوها وهي تودعه بنظراتها الاخيره له ماتدري هل بيجي يوم وترد لهالبيت وتعيش مع ابوها مثل اول او لا
سالم(فتح دريشة سيارته وهو يصرخ):يله بســــــــرعه دريول ابوج انا
شيخه(بخوف)وهي تفتح الباب الخلفي وتركب
سالم(تنرفز وماعلق على ركوبها ورى)(وقال بنفسه فـــكـــــــــه)قال لها(بعصبيه):ساعه على ماتجهزين مصدقه عمرج عروس
ومشوا رايحيين لبيته.

الجزاء الثاني
بعد فتره وصلوا البيت نزل سالم ولف على شيخه وقال بعصبيه:يله نزلي وشتنطرين جالسه
نزلت شيخه وهي تشاهق لاحساسها بالضياع عقب ابوها وشعورها بالخوف من هالشخص الي يناظرها بنظرة كراهيه ماتدري شنوسببها
ادخلو البيت وناظرت شيخه بالمره الي كانت في استقبالهم شافت بعيونها نظرة حقد وكره هي ماكانت تدري او تعرف عنهم شي وقفت بنص الصاله وسمعت المره تقول بعصبيه :سواها النذل ابوج وقطج على ولدي بس هين ان ماسودت عيشتك يابنت خالد وسوير ماكون ام سالم

شيخه انقهر من كلامها الجارح عن ابوها وسبها له اصرخت في وجهها :بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس سكتوا ارحموني حرام عليكم
ام سالم بعصبيه:احرمت عليك عيشتك لاولها لسان بعد
سالم عصب من كلامها لامه جرها من شعرها بقوه قال :ولايهمج يمه راح اقصه لها قص واخليها تعرف اشلون تكلم اسيادها
اصرخت شيخه وحاولت تفك يده منها قالت :هدني عورتني حرام عليك

سالم بعصبيه :مابعد جاك شي ياشيخه اصبري بتشوفين وش بسوي فيك لا تستعجلين
ام سالم عجبها فعل سالم وتقول بقلبها (احسن تستاهل بنت ابليس )قالت بنرفزه :تستاهل طقها وخذ حق ابوك منها الي اكله ابوها النصاب
سالم وهو يلوي يد شيخه قال بعصبيه :هوانا باخذ حق ابوي وبس لايايمه انا باخذ حقي بالاول وبعدين حق ابوي
شهقت شيخه من شدة العواروناظرت بعيون سالم بخوف تترجاه يتركها دزها سالم على الارض بعد ماشاف نظراتها الي اربكته وحسسته بمشاعرغريبه
شيخه تلملمت على نفسها وجلست تبكي ذل وظلم وقهر من معاملتهم لها الي ماتدري شسببها
سالم ناظر فيها وصرخ على ماري يناديها:ماري ماري
جت ماري ركض
قال بعصبيه :تعالي وديها لغرفتها بسرعه
مسكت ماري شيخه تساعدها وحزنها شكل شيخه وصياحها قومتها بشويش واخذتها لغرفتها تبعدها عن جو التوتر الي كان فيه سالم وامه


وصلت ماري شيخه غرفتها ودخلتها وساعدتها بتنزيل عباتها وسدحتها على السرير
شيخه جلست تصيح حظها وضياعها عقب ابوها لين غلبها النوم




كان سالم يحاول ياكل أي شي بس حس نفسه مسدودة عقب الي صار
ام سالم بلقافتها افتحت معاه موضوع خطبته من بنت خالته غاده (غاده بنت خالته عمرها 27سنه حاجزتها ام سالم لولدها من يومها)
سالم بضيق :يمه مو وقته هالكلام ( توقعين بيرضون عقب سوات عمي وفضيحته بين الناس)قالها بقلبه
امه بعصبيه :ليش مو وقته
سالم بنرفزه:خليني اخلص من هالمصيبه وبعدين يصير خير
امه بعصبيه :حسبي الله على ابليسه من رجال دوم يخرب علي فرحتي يوم جيت افرح فيك راح قط بنته بوجهك عشان اتزوجها بس ماعوزه اناالي ولدي الكل يتمناه ياخذ بنت سوير شبح قلة البنات في الديره



سالم يبي يراضي امه باي شي قال بتنهد:يمه ولايهمج ماراح اخذ الا برضاج وشيخه اعتبريها خدامه لين يطلع ابوها وافتك منها ذيك الساعه

امه بفرح :ايه هذا الكلام الي يطمن القلب الله يخليك لي ان شاالله وافرح فيك واشوف اعيالك قول امين

سالم شاف امه اشلون افرحت بكلامه قال:امين ياام سالم



عند شيخه
صحت شيخه بعد نوبة بكاء طويله طالعت بالغرفه تمنت انها تكون بحلم وتصحى منه بس تاكدت انه واقع وذكرت كل الاحداث وحست بالخوف والضعف قامت بتوهن وراحت صوب الباب قفلته على نفسها عشان تحس ولو بشي من الامان
ردت لسرير ورمت نفسها عليه تصيح وتقول بصوت مخنوق: يبه وينك ليش خليتني بروحي


(اليوم الثاني)
طلع سالم لدوامه مبجر عشان يلحق على محاكمة عمه
بسرعه
عند شيخه
طقت ماري عليها اكثر من مره بس مافتحت حست بالخوف وراحت تقول الام سالم
ام سالم بعدم اهتمام :شتبيني اسوي الايكون بنت خالد تبيني اجي اراضيها ترى بتبطي
ماري شافت عدم اهتمام ام سالم وراحت وتركتها

(الساعه 2الظهر)

جاسالم من دوامه معصب واصل حده بعد ماسمع عن محاكمة عمه انها سنتين عشان كثرة الشركات الي نصب عليها
جلس على الكنب يفكر اشلون بيتحمل بنت عمه سنتين جت له امه

بالصاله سلم عليها
ام سالم خافت من شكله (اشفيه معصب )
وعليكم السلام اسكتت اشوي وقالت احط لك الغدا يمه
سالم اشلون بتغدا عقب الي سمعته قال بنرفزه :ماشتهي شي تغدي انتي ومشى بيروح وقف لما سمع امه تقول
امه بعصبيه :حسبي الله عليها بنت ابليس سدت نفسك الله يسد نفسها وهي خامده من امس يعله نوم اهل الكهف



سالم قام من الكنبه بس سمع ان شيخه على نومتها من امس قال بخوف:يمه انتي تاكدتي انها نايمه اخاف صاير لها شي
امه بنرفزه :شدراني عنها طقت عليها الخدامه اكثر من مره مافتحت
سالم بتعجب :شنو مافتحت وراح من عند امه ركض لغرفة شيخه وقف عند باب الغرفه وطقه وهو يصرخ:شيخه فتحي احسلج لكسر الباب ماردت عليه وحرك الباب قوه حاول يكسره ماقدر صرخ بوجه ماري :ماري جيبي الاحتياطي بسرعه
راحت ماري ركض تجيب الاحتياطي


ام سالم ماعجبها خوف ولدها على شيخه قالت بطنازه:هدنفسك اشفيك مراح يصير لها شي قطو بسبع ارواح مثل ابوها

سالم عصب من كلام امه قال بعصبيه :يمه تبينها تموت عندي وابتلش فيها الله يهداج

بعد فتره جت ماري ركض ومعاها المفتاح

وفتح سالم الباب بسرعه والول مادخل انصدم من شكل شيخه وهي ملتمه على نفسها مثل الجهال وحاظنه المخده وعيونها ذايبه من كثر الصياح
ماقدر سالم يمنع نفسه وراح لها ركض وحاول يقومها بس ماقامت حركها لقاها مغمى عليها صرخ بوجه ماري :جيبي عبايتها خل اوديها المستسفى بسرعه
ساعدت ماري سالم ولبست شيخه عبايتها
وشالها سالم بخفه لضعفها وراح فيها ركض للمستشفى

في المستشفى
كان واقف ينطر الدكتور يطلع يطمنه على شيخه وبد فتره طلع الدكتور وراح له سالم ركض
سالم بخوف :طمني دكتور اشلون حالتها
الدكتور :ممكن اعرف شتصير للمريضه
سالم (ياربي لايكون صار لها شي )قال بتردد: زوجها تقدر تقول لي شفيها
الدكتور باهتمام: جاها انهيار عصبي ممكن اعرف سببه
سالم (اشوى عبالي ماتت من الصدمه ببوها)قال بتنهد :وفاة شخص عزيز عليها

الدكتور :لاحول ولاقوة إلابالله الله يكون بعونها عموما هي بتم عندنا لين تحسن حالتها وراح وترك سالم

دخل سالم بعد تردد على شيخه وشافها نايمه بسبب المهدي جلس يتامل في ملامحها ولاول مره عن قرب شاف وجهها الملائكي حس بذنب لما فكر يعذب هالملاك حس بشي يجذبه لها لما شاف جمالها وعيونها لاكن مسرع ماطرد هالاحساس بتذكره انها بنت عمه الي فشله قدام ربعه بزواجه من بنته بعد فترة طلع عنها

سالم وهوبسيارته كان طيف شيخه وجهها مافارقه لحظه قعد يقول والله وعليك انتاج ياعمي الحين هاغزال بنتك بس انا ليش افكر بجمالها انا الزم مافكر فيها وانساها وبخلي امي تستعجل بزواجي عشان لاانجذب لها لين يطلع ابوها وافتك منها

بعد ماراح مفعول المهدي صحت وقامت تبجي جت لها الممرضه وعطتها مهدي عشان ترتاح وما تدهور حالتها
رجع سالم للبيت اول مادخل استقبلته ماري تسا عن حالة ماري
رد عليها سالم بعصبيه: مافيها شي وين امي
ماري بخوف:نوم تبي عشى بابا

سالم تذكر انه ماكلا شي من الصبح قال:ايه
بعد ما تعشى راح لغرفته اخذ له شاور ونسدح على سريره يفكر شبيكون مصيره مع شيخه وش هالشعور الي تملكني يوم شفتها نام وهو يهوجس في شكلها



صحى سالم قبل الكل وطلع قبل لايفطر عشان بيمر المستشفى يسال عن شيخه
اول ماوصل للمستشفى دخل على الدكتور
سالم بخوف :هادكتور طمني اشلون شيخه
الدكتور :الحمدالله احسن الحين بس امس صحت وجتها نوبة بكاء وكانت تنادي ابوها هوالميت ابوها
سالم باسى :لا
الدكتور بجديه:طيب ليش مايجي عشانها

سالم شقول له هذا قال بتردد :هومسافر وبيطول شوف شتقدر تسوي سولها
الدكتور:حنا خذينا منها تحاليل عشان نتاكد اذكانت حامل او لا لان بعض الادويه تضر
سالم التزم الصمت وماعرف شيقول وبعدها استاذوراح لشغل


(بعد مروراسبوع من الاحداث)


شيخه رضت او انجبرت انها ترضى بمصيرها وكانت ماتفارق غرفتها عشان تبعد عن سالم وامه قدر الامكان كانت ماري تشوف طلباتها وتجيب لها الاكل في غرفتها
عند ام سالم
كانت تنادي ماري:ماري ماري ياربي وين تختفي هالخدامه
جت لها ماري ركض عقب ودت الاكل لشيخه
ماري بخوف :يس مدام

ام سالم بعصبيه :وين كنتي ساعه انادي ماتجين

ماري زاد خوفهاقالت بارتباك:ودي اكلمدام شيخه

ام سالم ثارت اجنونها :لاوالله ليش اعيوني خدامة ابوها انتي شوفي ياماري ياويلج ان صعدتي لها الاكل مره ثانيه ترا ماتلومين الا نفسج فاهمه
دخل سالم على صراخ امه
ام سالم بعد مادخل ولدها قالت لماري :يله اشوف روحي حطي الغدا راحت ماري من عندها
سالم :سلام عليكم
امه تنهد:وعليكم السلام هلايمه
سالم باهتمام:اشفيها ام سالم معصبه من الي زعلها
امه بنرفزه:عمايل شينت الحلايا بنت عمك اتحسب نفسها اميره وقاعده والاكل يصعد لها


سالم هين اوريج فيها انا سكت عنها عشان الانهيار لايردلها بس الحين مابسكت:شتبيني اسوي لها اروح واغسل اشراعها مثلا


امه :ابيك اتفهمها انها ماعادت الاميره الي عندها من يخدمها خل تصحى وتعرف ان حالها وحال ماري واحد

سالم بجديه :ان شالله على هالخشم روح لها الحين

امه :لا تغد بالاول بعدين روح لها اخاف تسد نفسك عن الاكل

تغدى سالم مع امه وصعد لشيخه يوصل لها رسالة امه وهو في خاطره كان مشتاق لها لان لها اسبوع ماتفارق غرفتها
طق الباب
شيخه كانت منسدحه عبالها ماري قالت:دخلي ماري
دخل سالم واول ماشافته انتفضت وعدلت جلستها قالت بخوف:انت

سالم بستهزاء :حدقالج ان مالي اسم
ناظرت فيه بحتقارقالت :لا بس مايشرفني انطق اسمك
سالم بعصبيه :شنو شقلتي
شيخه ماهتمت وقالت :ماقلت شي ليش جاي هنيه
سالم بعصبيه :بطوفها هالمره لاكن ان عدتيها ماتلومين الانفسج وسمعي الي بقوله لج ونفذيه باحرف الواحد فاهمه
شيخه لفت عنه للجهه الثانيه بمعنى مابي اسمع منك شي

جاها ركض وجرها من يدها ولفها صوبه قال:لما اكلمج لاتصدين
عقدت شيخه حواجبها من الم وشد سالم على مسكته ونزلت اعيونها بالارض دليل على الاستسلام ونزلت منها دمعه شتت تفكير سالم حس بشعور غريب تخلله هدها بسرعه وقال بصراخ:سمعي ياشيخه لاتحسبين نفسج بيت ابوج وعندج من يخدمج لا اصحي انتي عند هنيه خدامه سمعتي ولا اعيد

شيخه بصراخ :لاسمعت لاتعيد بس شنو المطلوب مني عشان اسويه

































مريووم 2 غير متواجد حالياً

   

قديم 15-07-2009, 08:24 PM   #2
مريووم 2
عضو فعال
مريووم 2 مبدعمريووم 2 مبدع







My SMS
 

hi


افتراضي

سالم مع امه وصعد لشيخه يوصل لها رسالة امه وهو في خاطره كان مشتاق لها لان لها اسبوع ماتفارق غرفتها
طق الباب
شيخه كانت منسدحه عبالها ماري قالت:دخلي ماري
دخل سالم واول ماشافته انتفضت وعدلت جلستها قالت بخوف:انت

سالم بستهزاء :حدقالج ان مالي اسم
ناظرت فيه بحتقارقالت :لا بس مايشرفني انطق اسمك
سالم بعصبيه :شنو شقلتي
شيخه ماهتمت وقالت :ماقلت شي ليش جاي هنيه
سالم بعصبيه :بطوفها هالمره لاكن ان عدتيها ماتلومين الانفسج وسمعي الي بقوله لج ونفذيه باحرف الواحد فاهمه
شيخه لفت عنه للجهه الثانيه بمعنى مابي اسمع منك شي

جاها ركض وجرها من يدها ولفها صوبه قال:لما اكلمج لاتصدين
عقدت شيخه حواجبها من الم وشد سالم على مسكته ونزلت اعيونها بالارض دليل على الاستسلام ونزلت منها دمعه شتت تفكير سالم حس بشعور غريب تخلله هدها بسرعه وقال بصراخ:سمعي ياشيخه لاتحسبين نفسج بيت ابوج وعندج من يخدمج لا اصحي انتي عند هنيه خدامه سمعتي ولا اعيد

شيخه بصراخ :لاسمعت لاتعيد بس شنو المطلوب مني عشان اسويه





(الجزاء الثاني)



سالم طالعها وقال :اولا عادة الأكل بالغرفه خليها ومن العشاء بتاكلين معانا تحت
قاطعته شيخه:مو تقول خدامه بس الخدم ماياكلون مع اسيادهم ولوت فمها
مسكها من كتوفها وشد عليهن وقرب من وجهها:اعتبـــــــــــري نفسج خدامه بس لها معزه خاصه عند اسيادها عشان جذي تاكل معاهم
حست شيخه انه يتطنز بكلمة معزه هي وين والمعزه وين مع هالمعامله ماقدرت ترد
سالم(وهو يكمل):ثانيا من تقومين الصبح تساعدين ماري البيت كبير وماتقدر عليه كنت بجيب وحده ثانيه فالحمدالله جتنا خدامه وبلاش بعد
ناظرت فيه وعيونها فيها الف سؤال كل هالكره والقسوة عشان فلوس لاراحت ولاجت اخذها ابوها قالت بقلبها صح ضعيف نفس بس لا انا لازم اقوله اني بشتغل عندكم عشان اوفي الدين الي على ابوي لكم رديت عليه:لاياسالم مو بلاش
فتح اعيونه على كبرها وقال بتعجب:شقصدج
شيخه(طالعت فيه)وقالت:انك تعتبر الدين الي اخذه ابوي منكم هو حقي وصلني وتأكد ياسالم اني مراح اقصر بشغلي بشي
(استغرب سالم من كلامها هو وده انها تخدمه هوبس)قال:يعني بتوفين دين ابوج
شيخه(بحزن):ياليت اقدراوفيه لو اشتغلت لك ولامك خدامه بس عشان لما يطلع ابوي ايكون ماتطلبونه شي
كره سالم نفسه بعد كلامها وقال:وكرامتي اشلون بتوفين حقي فيها لمافشلني قدام ربعي وقال بزوجك بنتي
نزلت شيخه راسها بأسى وقالت بصوت واطي:سالم شوف الي يريحك وتعتبره رد لكرامتك سوه فيني مهما كان لانه ابوي بضحي عشانه حتى لواذنب بحقي بظل احبه لان مالي غيره في هالدنيا بعدالله

حس سالم برجفه من كلامها ماتوقعها انها ترضى بالذل والمهانه عشان ابو مايستاهل انها تكون بنته ماقدر يرد عليها وطلع متاثر بالي قالته بعد ماطلع عنها
كانت جالسه على سريرها كان ودها تصيح بس اوقفت وقالت لالا تبجين كفايه ياشيخه بجي لازم اتضحين عشان ابوج ومن اليوم بعد وتحملي ياشيخه دعت ربها يصبرها وانه يساعدها خذت لها شاور والبست برمودا ورديه ارفعت شعرها نزلت تبدا شغلها كخدامه من اليوم عند سالم وامه



(في الشغل عند سالم )



كان جالس مع حمد


حمد بتعجب : من صجك ياسالم
سالم بجديه :ايه من صجي خل اختك تفصلها لان مراح اخليها تروح الجامعه بعد اليوم ماصارت وهي تحط لها اعذار لان البنت ماعاد هي دارسه فاهم

حمد بترجي :سالم البنت متفوقه والكل يسال عنها واختي لما درت انك تصير لها قالت لي اقولك الانها تعزها وتبي مصلحتها سالم لاتخلي قلبك قاسي وتكون انت والزمن عليها


سالم بعصبيه :قول لاختك مشكورة لاتعب نفسها تفصلها احسن لها

سكت حمد بعد كلام سالم الي ماعجبه قام وطلع عنه


(في بيت سالم )

بعد مانزلت ماحصلتهم في البيت قالت في قلبها فكه
نزلت ووقفت على الدرج نادت ماري
اسمعت ماري صوتها وراحت لها ماري بابتسامه:يس مدام
شيخه ردت لها الابتسامه قالت:وينج فيه
ماري :في متبخ سوي عشا ابتسمت وكملت مدام انتي اليوم واجد زين حمدالله
شيخه في خاطرها أي زين وانا حالي حالج خدامه عالاقل انتي جايه برضاج موغصب واذ اذوج في مكتب ياخذ حقج منهم لكن انا من لي بعد الله غير ابوي وبالسجن اسرحت وماحست الاماري تقول لها
ماري :مدام يبي اكل عشا الحين عشان انا مايقدر يودي فوق ماما جنجان

شيخه تذكرت كلام سالم لها تنهدت وقالت :لاماري انا باكل تحت معاهم بس ابيج تعلميني ياماري الطبخ وشغل البيت اوكي ارسمت بوجهها بتسامة باهته
ماري بضحكه: ليش يبي يشتغل تباخه مدام كلا بنات هني مايدخل متبخ
شيخه شقول ياماري هذاك اول لما كنت بيت ابوي الله يرجعه لي بس الحين وانا عند سالم مو بس طباخه إلاخدامه بعد قلت:ماري انا احب اتعلم الطبخ والشغل بس ابوي مايرضى والحين بشتغل وطبخ براحتي
اضحكت ماري على جذبتي وفرحت لما شفت ضحكتها لانها اول من ضحك بوجهي بهالبيت
ساعدت ماري بالشغل وعلى الساعه ثمان خلصنا
جلست بالصاله وقعدت اتامل في بيتهم صج فخم وحلو بس كيب مثل اهله كان ودي اشغل التلفزيون بس خف يجون يهاوشوني لان مومن حق الخدم تطالع التلفزيون اسمعت الباب يفتح اوقفت

سالم دخل وشافها اقباله وقف فتره يتاملها قال بخاطره(ياويلي من الوردي) قال:سلام
شيخه بخوف:وعليكم السلام
سالم ببرود:وين امي
شيخه وانا شدراني عن امك:مادري
سالم :اشلون ماتدرين من متى طالعه
شيخه برود:مادري من نزلت ماشفتها وبعدين ترى انا خدامه هنيه مو مسجله لطلعات امك
ماحست الاوالطراق بوجهها طاحت من قوة على الكنبه جرها من شعرها وقال:احترمي نفسج ولسانج هاذا قصيه لقصه لج فاهمه
شيخه اكرهت نفسها على كلمتها قالت وهي ترجف خوف:اسفه ماكان قصدي
هد شعرها الي تمنى لويتحسسه بدون عنف جلس يطالعها وهي تقاوم ادموعها الي بتنزل حطت يدها على خدها وقامت وقبل تروح قالت:احط عشاك ولابتنطرامك
سالم خانقته العبره ليش ياربي اضرب هالخدود زين جذي شوهت وجهها قلت:ايه حطيه وامي اعتقد بتعشا برادامها ماجت للحين
راحت للمطبخ تقاوم صياحها شافتها ماري وماسالتها عن شي
حطت العشا وخدها شاب ضو من قو الضربه نادت سالم له وجت بتروح لاكن وقفها صوته لما قال :وين رايحه ماتبين عشا موقلت ماكوعشا فوق
شيخه وين اقدر اكل عقب هالطراق الله ينتقم منك قلت:لافوق ولاتحت لاني ماشتهي اكل
سالم عصب لانها بتنام بدون عشا:والي يقول بتاكلين غصب ياشيخه
شيخه ابوي ماقدر يوكلني غصب بتجي انت تغصبني ياسالم:مافيه اكل بالغصب
سالم ادري اشلون بتاكلين وخدج مولع بس شسوي مابيها اتروح انا ماصدقت تنزل قلت:الا فيه تحبي تجربي
شيخه لاشكلي باخذ اطراق ثاني عشان اكل خل اقصر الشر واقعد احسن لي اجلست وهي منزله عيونها بالطاوله ماتبيه يشوف ضعفها وخوفها

سالم فرحت لما جلست حسيت اني شبعان وانا ماكليت شي قلت:ياحلوج لما تصيرين مطيعه جلس ياكل وعيونه مافارقتها لحظه
شيخه خافت انه يشوفها ماكلت قامت تغصب نفسها بس تسكته
بعد ماخلصت قامت وراحت للمطبخ انطرته لين يخلص عشان تساعد ماري
بعدماخلصت اصعدت فوق خذت لهاشاور اطلعت شافت شنطة الكتب الي قالت لماري لاتفتحها راحت لها افتحتها اجلست اطالع بكتبها اشتاقت للجامعه قالت اكيد افصلوني صارلي عشر ايام غايبه شافت لها مذكره كانت مزخرفتها عشان تكتب فيها الاشعار والخواطر الي تعجبها ابتسمت وقالت شكل هالمذكره بتكون فيها احداثي عقب الي صار الابوي مولاشعار
تنهدت بحزن صارلها عشر ايام ماتدري عن ابوها شي شافت تليفونها واخذته افتحته لانها اغلقته من جت هنيه لقت فيه عشرين مكالمه من رقم ماتعرفه شافت الساعه حدش قالت بكره ادق وشوف منو


(في بيت حمد )

كان عنده اخته دلال(هي اخصائيه اجتماعيه في الجامعه وكانت من اشد المعجبين بشيخه وحزنت لما درت بالي صار لها عمرها 26سنه ملجه على ولدعمها الي يدرس برى طب شيخه كانت تعتبرها مثل اختها تحب تجلس معاها حيل)

حمدبحزن :هذا الي قاله ويبيني اوصله لج
دلال بضيق:مايخاف ربه ليش يحمل هالمسكينه ذنب ابوها الله يصبرها بس
حمد :امين
دلال:تصدق ياحمد طول عمرها مسالمه وماتحب المشاكل لدرجة مره في بنت حاقده عليها وماسكه النوته مالها ومشققته ولماسالتها اذ تشك بحد قالت لا معني متاكده انها تعرف
حمد باهتمام:لهدرجه شخصيتها ضعيفه اجل مراح تعارض سالم باي شي يسويه فيها

دلال :موضعيفه هي باسلوبها هاذا اقدرت تكسب صداقة عدوتها واكدت لي هالشي
حمد بتنهد :اجل بتكسب قلب سالم
دلال بعصبيه:شبح هالاشكال لها قلب الاتعال هو ماخذ تلفونها صارلي مده ادق مغلق
حمد :ماعاد استغرب على سالم شي كل شي ممكن يسويه
دلال:لاترافق هالاشكال ياحمد وانا بحط لشيخه وقف قيد لين القى لها حل
حمد يتلفت قال:الا وين شهد والعيال ماشوفهم(زوجة حمد شهد وعياله عبدالله وعبدالرحمن)
دلال :يوه نسيت اقولك اخذتني السوالف عن شيخه شهد راحت الاهلها خالتها جايه من السعوديه وقالت لي اقولك الانها دقت عليك ولقت جهازك مغلق
حمد :يوه شكلي انا بعد خذتني السوالف ونسيت احط تلفوني على الشاحن الانه فصل علي وقام وراح عنها وهي للحين تفكر اشلون تساعد شيخه

(عند شيخه )
كانت منسدحه على سريرها وتحوس بتلفونها وتفكر بجامعتها هل بتروح لها او بتنحرم منها جلست اتفكر لين غلبها النوم ونامت

صعد سالم بعد ماجلس مع امه عقب جت وهو صاعد شاف ليت غرفتها مبطل استغرب قال معقوله مو نايمه هي صاعده من زمان خل اشوفها
اول مادخل لقاها نايمه وهي متكوره على نفسها مثل الجهال وبدون غطى خاف لاتبرد قال بغطيها جا صوب سريرها وقف يطالع فيها كره نفسه لما شاف اثار يده طابعه على خدها الناعم رفع الغطى وغطاها بس هي حست فيه وقامت مفزوعه وطاح التلفون منها
شيخه بخوف:شتبي ليش تدخل علي وانا نايمه
سالم ماهتم لكلامها مد يده واخذ التلفون قال :شنو هاذا
شيخه مالت لهدرجه حجري ومايعرف ان في اختراع اسمه تلفون قلت:تلفون
سالم بعصبيه :من كنتي تكلمين ردي
شيخه برود :ماكنت اكلم احد
سالم خذا التلفون وجا بيطلع قال:تلفونج هاذا انسيه زين
شيخه صج بواق قلت وانا ارد شعري لوراى:مو مشكله بنساه مثل مانسيت اشيا واجد بحياتي
سالم يتامل حركاتها باعجاب :تعجبيني لما تصيرين مطيعه يابنت عمي
شيخه مالت عباله راضيه مايدري انه غصب علي سكت ومارديت
سالم طلع وهي طفت اليت وردت نامت


(بعد مرورخمس اشهور)


من الاحداث
شيخه مثل ماهي عايشه حياة ذل وقهر كانت تحاول تشغل نفسها بشغل البيت وتتحاشا سالم الي يطربها بكلامه الجارح هو وامه كانت تحس بالعجز وقلة الحيله لانها ماتعرف شصار على ابوها ومحاكمته وسالم مافكر يقولها أي شي اويطمنها عنه حتى
سالم شاغله التفكير بشيخه ومستغرب من قدرة تحملها كان يحاول يبعد الشعور الي يتملكه من يشوفها
(على الغدا عند سالم)

كان جالس يتغدى وعيونه ماتفارق الي جالسه معهم تاكل انتبه قطع سرحانه صوت امه
ام سالم باهتمام:سالم ترى طولنا على خالتك متى بتخطب بنتها رسمي ان شالله
سالم طالع بشيخه تمنى يشوف منها أي ردة فعل بس انقهر لما شافها مو مهتمه بشي قال بنرفزه:متى ماتبين انا جاهز يمه
امه بضيق :اتوقع خالتك بتوافق عقب عملة عمك السوده
شيخه حست بالارتباك من كلام ام سالم عن ابوها ونزلت عيونها بالاكل
سالم حس بتوترها وانقهر ليش ما توترت من طاري زواجه قال:كيفها وافقت ولاماوافقت قولي لها انا في كل الحالتين بتزوج سوا بنتها او غيرها
طالع بشيخه وزاد اقهره قامت تشيل الصحون بدون أي اهتمام جت بتاخذ الصحن الي قباله دزها بقوة وقال بعصبيه :شفتيني خلصت عشان تشيلين
شيخه الي طاحت من دزته وانكسر صحن بيدها وجرحها ردت عليه باسى :اسفه عبالي خلصت
سالم تضايق من فعلته وقام لها مسك يدها بيشوف الجرح بس ماسرع مادزته وشالت اصحونها وراحت للمطبخ
ام سالم تعجبت من تصرف ولدها قالت:اشفيك شهالتصرف البايخ عشان اكل

سالم ليش سويت جذي لاوابيها تغار لتزوجت مصدق عمرك ياسالم لاوامي عبالها عشان الاكل حس بتانيب الضمير وراح يشوفها
اول مادخلت المطبخ نظفت جرحها كان بسيط لفته بشاش تسندت على الطاوله اسالت نفسها ليش سوا جذي حرام والله حرام اسمعت صوته امسحت بسرعه ادموعها
سالم تضايق من شكلها قال:تعورتي اشوف ايدج
شيخه بعصبيه :لاماتعورت واذ في خاطرك انتقام ثاني انا جاهزه بس عشان ترد كرامتك الي هدرها ابوي

سالم مارد عليها وسحب يدها وفتح الشاش وسط اصياحها ومقاومتها له جرها وحضنها من الخلف وعرقل حركة يدها بقو مسكته وضعف جسمها كان شاد على خصرها فك الشاش وشاف الجرح كان يتامل اناملها وصغرهن بين يده تمنى انه هو المجروح معن الجرح بسيط رد يلفه بالشاش
شيخه كانت تصيح وتقاومه تحس بقشعريره من قربه :وخر عني اكرهك اكرهك ياحقير
انصدم سالم من تهجمها وحس انه طول وهو حاضنها ماكان دوده يوخر هدها وقبل لايترك يدها طبع عليها بوسه وقال :اسف وطلع عنها
شيخه كانت شبهه منهاره ووقفت خلايا جسمها من بوسيه ليدها راحت ركض وحطت يدها تحت المغسله وفكت الماي عليها تغسلها اعتبرتها نجاسه ولو بيدها اصلخت مكان بوسته
ادخلت عليها ماري وتخرعت من شكل شيخه قالت:مدام في شي
شيخه بعصبيه :مافيني شي وين كنتي كل هاذا غدا مع كومار(السايق زوج ماري)
ماري :هههههههههههههههههه
شيخه برفزه :ماري خلي الضحك وخلينا نخلص عشان بروح ارتاح
ماري باهتمام:مدام اذا تعبان روح نوم لايشتغل
شيخه عشان يذبحني الوحش وامه صج ماجذبت يوم لقبته الوحش بمذكرتي :لا ماري بساعدج


في غرفة سالم
من دخل غرفته حاول ينام بس ماقدر والسبب انه يحس بنجذابه لها كل مره يزيد قال معقوله لاني مازلت عزابي وهاذي اول بنت تمر في حياتي الاكيد انا لازم استعجل بزواجي عشان اقدر انساها من باجر بروح اخطب غاده


(بعدمرورشهر)
خطب سالم غاده وينتظر ردهم لانهم طولو بالتفكير
شيخه عايشه حياتها مابين كتابة يومياتها مع هالعايله عشان يكون دليل لابوها على عمايلهم ويخلصها منهم بس يطلع تمنت تعرف متى يطلع كانت تدعي له بالفرج العاجل وبين شغلها في البيت الي يادوب تخليها ماري تمسك شي حبت ماري من قلبها الانها الوحيده الي تواسيها وتشوف طلباتها كانت أي شي تحتاجه توصي ماري فيه الان هي ممنوع عليها الخروج كانت تصرف من حسابها الي تنزل فيه افلوس اجار بيت خوالها الانها الوريثه الوحيده له وسالم مافكر يصرف عليها باي شي عباله لتوفر الماكل والمشرب وفى

ام سالم باهتمام: ترى انا شرحت لخالتك الموضوع وهي وافقت بشرط
سالم :شرط شنو
امه :اتقول تخلي شيخه ترد للجامعه
سالم بعصبيه :هي شكو بجامعة شيخه لايكون شيخوه شاكيه لها
امه :تخسي تفتح فمها بس تعرف اختي قلبها ارهيف ودايم تسال ليش خلت دراستها قلت لها انك رافض ازعلت وحطته شرط لزواجك من غاده
سالم :وغاده موافقه ولالا
امه بفرحه :رايها من راي امها وتزيد عليه انك اتطلق بنت عمك اول مايطلع ابوها عاد انا قلت لها في هاذي تطمني الان هو ناوي يطلق بعد
سالم عصب اشلون يسمحون لنفسهم يتحكمون بمصيرها انا بس الي اتحكم الانها لي سكت لك اشلون لك وانت تبي تنساها ياسالم قال:يصير خير السنه الجايه بخليها تدرس لان الحين بتخلص السنه


>>>>>ماقلت ماحبكولاقلت مابيك

الحب مالي عيوني وانت تسواها
لوتدري شكثر تعنيلي تعرف انك
اخر امل في حياتي واول مناها<<<<<<



طلع فوق يرتاح سمع صوت ضحكتها من غرفتهااجذبه الصوت وراح بيشوف اول مادخل انصدم من الي شافه

(في بيت ام غاده)

ام غاده بفرح :ايه وافق على شروطنا
غاده :الحمد الله بس يمه احس شرطج ماله داعي شكو احنا بجامعتها
امها :حرام عليج يرضيج باجر لطلقها من وين بتصرف هي وابوها وتفككم
غاده :أي والله تصدقين مافكرت فيها
امها :الانج ماتفكرين الا بسعادتج والباقي لا اتركتها وراحت تدق على دلال تبشرها بموافقت سالم على شرطها الان دلال بنت اعز صديقاتها وهي الي قالت الام غاده تتوسط لشيخه



(في غرفتة شيخه)

كان منبهر بالي يشوفه كانت لابسه شورت ابيض لي نص فخوذها وتيشيرت نفس الون ورافعه شعرها فوق كانت تسوي سبورت هي متعوده تسوي برنامجها الرياضي اول ماتقوم من النوم بس اليوم حبت تعلم ماري الانها تبي تضعف
كانو مندمجين وماحسوا بالي يطالعهم وقف متنح منبهر في جسمها وخصرها الي كان باين من قصر التي شيرت كان سرحان ماحس الا وصراخها:انت ماتستحي تدخل علينا بدون ماتطق الباب
سالم مارد وطالع بماري واشرلها تطلع
ماري خافت وفضلت انها تطلع
شيخه بعصبيه:اكلمك ماتسمع صج ماتستحي
سالم وهو مازال مبحلق :وانتي ماتستحين لابسه قدام الخدامه جذي
شيخه صج حمار يعل اعيونه البطاربكني بنظراته:زين ممكن تفارق وياليت تعطيني مفتاح لغرفتي الان ماقدر اخذ راحتي وانت كل شوي ناط بوجهي

سالم مجنون اعطيج مفتاح واحرم نفسي منج:لاتحاولين مافيه مفتاح وبعدين تستحين مني ولا تستحين من الخدامه علاقل انا حلال اشوف لكن هي حرام ولاشوفج لابسه قدامها جذي فاهمه وطلع وهو ماوده يطلع الان لو قعد بيخربها وهو لازم ينساها


شيخه وقف شعر جسمها من كلامه شيقصد بحلال يشوف ياويلي انا لازم اقول لماري تجيب لي مفتاح بديت اخاف من هالادمي




والحيــــــــــــن اخليكم مع التوقعات شنو راح يكون بعد هالبارت؟؟؟




ابــــــــــــــــي توقعاتـــــــــــــــــكم؟؟؟؟

















مريووم 2 غير متواجد حالياً

   

قديم 15-07-2009, 09:26 PM   #3
♣ » Şάгσηά
عضو متألق
♣ » Şάгσηά مبدع♣ » Şάгσηά مبدع

 
الصورة الرمزية ♣ » Şάгσηά








My SMS
 

edniia 7lwa :d


افتراضي

يعطيج العافيه حبيبتي والله الروايه رووووووووعه
ناااطرتج مو تطوليين نزلي بارتات وايد عاد مو اتغلين علينا

















♣ » Şάгσηά غير متواجد حالياً

   

قديم 15-07-2009, 09:42 PM   #4
بسمتي أمل
عضو
بسمتي أمل مبدعبسمتي أمل مبدع

 
الصورة الرمزية بسمتي أمل








My SMS
 

مزيونة القادسية


افتراضي

انا قارية القصة هذي وااايد حلوة انصحكم تقرونها

















التوقيع
ايه أحبك هذا حظي اللي انكتب ... دربي اللي امشي و أدري به تعب
ايه احبك و انت بعيوني سهر ... و انت وسط القلب حرات و قهر
بس أحبك هذا حظي اللي انكتب ... دربي اللي امشي و أدري به تعب

بسمتي أمل غير متواجد حالياً

   

قديم 15-07-2009, 10:32 PM   #5
Cute P!nk
عضو متألق
Cute P!nk مبدعCute P!nk مبدع

 
الصورة الرمزية Cute P!nk








My SMS
 

هذا تالي تقديرك تجرحني بتقصيرك ليت الجرح مو منك ليت الجرح من غيرك يمكن يوم ويهون لكن ماني متخيل انك


افتراضي

يعطيج العافيه ع الروايه الحلوه وبصراحه اندمجت مع الروايه
ثتكيووووو وناطرين البارت اليديد ولا تتاخرين علينا
بليز

















التوقيع


Cute P!nk غير متواجد حالياً

   

قديم 15-07-2009, 10:35 PM   #6
مريووم 2
عضو فعال
مريووم 2 مبدعمريووم 2 مبدع







My SMS
 

hi


افتراضي




(الجزء الثالث)


ملجة سالم وغاده

ام سالم موسايعتها الدنيا من الفرحه بزواج سالم وغاده كانوا مسوين حفلة الملجه بيت اهل غاده والكل متجهز يفرح بهاليوم حتى شيخه فرحت بزواج سالم لان الزواج بيشغل سالم عن تعذيبها وكانت تدعي ربها ان زوجة سالم تكون طيبه
سالم مو حاس بالفرحه لزواجه من غاده حاول يبعد عن شيخه قدر الامستطاع اخذ له اجازه اسبوع وراح للعمره عشان يرتاح من كثر التفكير وقبل الملجه بيوم رد ولا التقى فيها



ام سالم :ياماري وين الي قلت لج عليه

ماري :كلا جاهز مدام انا ودي سياره
ام سالم :زين روحي جيبي الحلويات وعطيها كوماريوديها بعد
ماري: اوكي
دخل سالم عليهم :سلام عليكم
امه:وعليكم السلام هلاوالله بالمعرس
سالم شاق الحلج ويتلفت يدور اعيون غاب عنها اسبوع ومشتاق لها موت:معرس الله يهداج يمه خل املج اول
امه :بتملج ان شالله

سالم بضحكه :ان شالله يمه نادى ماري
جت له ماري
سالم باهتمام :جهزتي ثوبي وشماغي
ماري :لا بابا الحين مدام شيخه يجهز انا في شغل واجد مع ماما
سالم بضيق لاليش هي بالذات علاقل ترفض وتحسسني بهتمامها لوبشي بسيط مو تجهزثوبي كانها ماصدقت فرقاي راح سالم ودخل جناحه لقاها تكوي ثوبه وقف يطالعها لهدرجه رخيص عندها ياسالم ياليتني ماوافقت على طلب عمي ولاشفتج ياشيخه قال(بستهزاء):عفيه هذي المره السنعه الي تجهز ثوب زوجها الي بيتزوج عليها مو مثل حريم هالوقت ذابحتهن الغيره
قال هالكلام يبي يغيضها باي شي
شيخه فزت من سمعت صوته لانها ماحست فيه يوم دخل قالت بخاطرها مالت عليه من زوج عباله بغار عليه لانه تزوج اشلون بغار وانا اكرهك كره العمى ياسالم قلت برود:اكيد بجهز ثوبك وبفرح لزواجك بعد لان اذا مافرحت لزواج ولد عمي (وشدت على ولد عمي)بفرح لمنو انا الله مازرقني بخوان فجاني اخوعلى كبر ابتسمت ابتسامه اقهرته وكانت تقول بقلبها امحق اخوياشيخه

سالم الي تمنى يكفخها بكف على كلامها عشان تحس قال وهو ممتلي غيض :دريتي عن شرط خالتي عشان يتم زواجي من بنتها هي ماكانت تدري عن الشرط وهو ماقال لها


شيخه الله يستر قالت بستغراب :لا مادريت
سالم وهو يمثل دور الفرحان :اشرطت شرطين هي وغاده الي بتكون زوجتي الشرط الاول اني اخليج تكملين بالجامعه معني كنت رافض بس عشان خاطر غاده بوافق والثاني اني وسكت ماحب يقولها عن الشرط الثاني

شيخه والفرحته غامرتهامن كلامه حست بسعاده ماتنوصف ردت عليه بفرح :صج والله طيب الثاني شنو

سالم حس بفرحتها من هالخبر وقال :مو لازم تعرفين الثاني بس شكلج فرحتي بموافقتي على انج تكملين الجامعه

شيخه ياربي اذقلت فرحانه بيهون اعرفه خسيس ونذل بس الله يجزا خالته خير صج عكسه هو وامه قلت :ادري اذ قلت لك فرحانه بتهون بس ترى بتخسر حبيبتك غاده برفضك لشرطهم

سالم بجد تقهر اذبحها وافتك منها هي وين وانا وين بس ياليت غاده تقدر تنسينياها عشان اقدر اطلقها لما يطلع ابوها سرح يطالعها وهي تكوي


شيخه ارتبكت من نظراته وقامت ترجف الكوايه بيدها وبغت تحرق ثوب سالم اصرخت

سالم فز من صراخها خاف لا تكون احترقت قال بخوف :اشفيج تصارخين

قالت بخوف: بغى يحترق ثوبك
سالم بقلبه يعله فدوى بس لقاه عذر لكلامها الي قهره قبل اشوي فمسك الكوايه بيد ومسكها من رقبتها بيد وقرب الكوايه من وجهها وقال:عشان احرق وجهك بتخربين فرحتي انتي

شيخه انتفضت من حركته معقوله بيشو وجهي قالت بخوف :اسفه سالم
سالم شافها اشلون تنتفض من الخوف تمنى يضمها ويقول اضحك مو لهدرجه عشان ثوب تركها ونزل الكوايه بعد ماتركها راحت لغرفتها ركض ودخلت بفراشها هو ملجاها عقب الله وتحاول تهدي روعها ياربي ساعدني وخلصني من سالم كانت تشاهق وعيونها غارت بالدموع من الخوف جلس فتره يناظر بالفراغ الي تركته وراح وراها دخل لقاها بفراشها ترجف سالم معقوله بتنام العصر جلس جنبها ومسك كتفها يهديها فزت لما مسكها وقامت وبعدت عنه وهي مازالت ترجف شاف اعيونها عوره قلبه من شكلها مسح ادموعها بيده وقال لها:شيخه اسف ماكان قصدي بس قاطعتهه:لاتأسف ياسالم سبق وقلت لك الطريقه الي تعجبك لرد كرامتك سوها بدون اعتذار
سالم(بأسى):لاياشيخه مو
شيخه قاطعته وصرخت:مابي اسمع شي اطلع بره ارجوك خلني بروحي حرام والله حرام
انسدحت وتغطت بفراشها وهي تصيح سالم كره عمره على اسلوبه البايخ حس بقلبه يتقطع على شكلها طلع وخلاها لانها مراح تسمعه جلست تصيح لحد مانامت


ودي ابكي لين ما يبقى دموع
ودي اشكي لين ما يبقى كلام
من جروح صارت بقلبي تلوع
ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت في دنيتي كل الشموع
والهنا ما يوم في دنياي دام
ان شكيت الحال محدن لي سموع
وان سكت ..الناس زادوني ملام




بعد المغرب:
لبس وكشخ من غير نفس عقب الي صار طلع مر على غرفتها لقاها نايمه وراح وصى ماري تقعدها
احبـــــــــــــــــــــــــــك
نـــعـــم احـــبـــــــــــك
لا تتـــعــجـــب ولاتـــنــدهـــــــش
لا نــي احـــبـــــــك
انت يامن زلزلت كيـــــــــــانـــي...
وبعــثت الحيـــاة في جســـــــــدي...
انت يامن هيــضت مشـــــاعـــري...
وانرت دربـــــــــــي...
انت قمـــر ليــلي الحالك...
وشمس عمـــري اليــــافع...
احــــــبــــــــــــــــــــــــــكـ...



بعد ماقعدتها ماري اجلست تشغل نفسها طلعت كتب الجامعه من سكنت عند سالم ماشافتهم حنت للجامعه ولصديقاتها تذكرت كلام سالم انه بيخليها تكمل افتحت مذكرتها الي حطتها من اول يوم لها في هالبيت عشان تكون شاهد على فعايلهم اكتبت



((طفولة ضائعه))
ليتك ياطفولتي تعودين...
ابحث عنك بين ساعات النهار
ونجوم الليل...اهمس بخيالي شعرا
يناجي باطن عقلي لأحلم بك...


دخلت ماري
ماري:مدام تلفون يبي
شيخه(بخوف):منــــو؟؟؟
ماري:مادري هي يقول ابي شيخه
نــزلت شيـخه وردت على التلفون
شيخه(بخوف):الوو
المــتصله:سلام عليج اشلونج شيخه
شيخـه(بتعجب):عفوا ماعرفتج منـــو؟؟؟
المتــصله:افا انا دلال الأخصائيه في الجامعه
شيخه:عفوا سامحيني تعرفين صار لي ست شهور من تركت الجامعه
دلال:وهذا الي انا داقه عشانه ليش تركتي
شيخه ماحبت تجرح سالم مهما كان ولد عمها ولازم اسرار عايلتها ماتطلع فقالت:
تزوجت وزوجي مو راضي اكمل
دلال بجديه:تقصدين سالم الي ملكته اليوم على بنت خالته شيخه ترى انا اعرف السالفه كلها وانا قلت لخالته توسط لج تكملين لان تصرف ولد عمج مايرضي الله ولارسوله تصوري يقول لحمد اخوي قول لاختك لاتعب نفسها وخل تفصلها وبلى ماتحط اعذار مراح اخليها تداوم
شيخه(خنقتها العبره من كلام دلال وجلست تبجي حظها الي قطها بيدين سالم)
دلال(بحزن):حبيبتي لاتبجين قطعتي قلبي انا استغليت انشغالهم بالملكه وقلت بتطمن عليج انصدمنا بسالم انا وحمد ماتوقعناه بهالنذاله
شيخه(وهي تشاهق):مونذاله دين ورد اعتبار على الي سواه ابوي
دلال:انتي شكو بدين ابوج وبعدين ليش يوافق يتزوجج اذا مايبيج ولاعشان يرفع خشمه بين ربعه انه ماخلى بنت عمه
شيخه:تزوجني ينتقم من ابوي اني اشتغل عنده خدامه هو قال لي لين يطلع ابوج بتكونين وفيتي دينه

دلال بعصبيه :نذل وخسيس شوفي ماعندج تلفون عشان اقدر اكلمج
شيخه باسى :لا خذاه مني
دلال:خلاص بس اتاكد من طلعته هو وامه دق عليج والجامعه بتكملين على بداية السنه ان شالله وبلتقي معاج اهناك واي شي تحتاجينه قولي لي لاتستحين

شيخه حست بغصه وكانت بتبجي لانها اول وحده تهتم فيها :مشكوره ماقصرتي

دلال :ياحياتي ماسويت الا الواجب يلا اخليج مع السلامه
شيخه :مع السلامه

راحت تعشت واكلت براحتها لاول مره من غير مراقبات سالم وطنازة امه بعد ماتعشت اصعدت لغرفتها وافتحت الالبوم مال صورها اخذت لها صوره تجمعها هي وابوها وامها لما كان عمرها اشهر احضنت الصوره ونامت وهي حاضنتها تستمد منها الحنان والامان


سالم ملج على غاده وكان الكل فرحان وتحدد العرس بعد شهرين وهوجالس معاهم بالجسد بس قلبه مع شيخه اول مارجع صعد على طول يتطمن عليها دخل غرفتها لقاها نايمه وليت مولع (شيخه تتعمد ماتطفي اليت لانها تخاف)وقف عندها شافها حاضنه لها صوره التفت لقى الالبوم والكتب مبعثره خذا الالبوم وطفى اليت وطلع عنها



بعد مابدل ملابسه وانسدح على سريره جلس يطالع الالبوم كان فيه صورها من ولادتها لين تخرجها من الثانويه كانت حركاتها تدل على برئتها وطيبتها شد انتباهه صوره شكلها جديده كانت لابسه نفنوف وردي قصير وعلاق وفاله شعرها شكله عيد ميلادها العشرين لانه لما ملجت عليها كان توها داخله العشرين لها شهر جد اعجبه شكلها كانت احلى من غاده بكثير تمنى لو هي مكان غاده باس الصوره وراح يرد الالبوم عشان ماتشك



(بعد شهر ونص باقي على عرس سالم اسبوعين)

سالم جهز جناحه واليوم بتوصل غرفته النوم اول ماراحوا العمال بعد ماجابو الغرفه لقى امه وشيخه واقفين
ام سالم ترفع صوتها عشان تحر شيخه :بالمبارك يمه ماشالله تستاهل بنت اختي بنت الاصل عقبال ماشوف اعيالكم ياربي

سالم ونظراته على شيخه هو ماتكلم معها عقب الي صار كان يشغل نفسه بتجهيز العرس او زيارة غاده قال:ان شالله يمه بتشوفين اعيالي
امه اتزيد من الضغط عشان تقهر شيخه:عاد اعيالك باجر بيفخرون فيك كونك ضابط وبيفخرون بخوالهم اعيال بو صالح (زوج اختها)المدرس والمحامي ويكفي ان جدهم معروف بالبلد بسمعته الطيبه
سالم عرف قصد امه انها بتحر شيخه لكن اقهرته شيخه مبتسمه ولااهتمت قال:يمه مو جنج زودتي المدح على اعيال اختج
امه انحرجت واسكتت
شيخه الي اذن من طين واذن من عجين وماهز كلام ام سالم فيها شعره قالت بفرح:مبروك سالم الله يسعدك ان شالله
سالم لاهذي عن جد مو صاحيه تبارك اه يالقهر انا اذا صابني جنون فمنها قلت من غير نفس:الله يبارك فيج


(في المطبخ)

شيخه بترجي :ماري ساعديني ابي اروح السوق اشتري للعرس تكفين
ماري :شنو سوي مايقدر روح الحين بابا فيه

شيخه :بنقول بروح للطبيب
ماري بجديه :بعدين بابا يقول انا ودي

شيخه باسى:زين متى
ماري:باجر بابا روح دوام صبح انا قول لماما شيخه تعبان بودي طبيب زين بعدين روح سوق

شيخه بفرح :مشكوره ياماري تصدقين انتي الوحيده الي حبيتها في هالبيت ولاراح انساها

سالم كان جاي للمطبخ يشرب ماي وسمع كلمتها الاخيره عصب وخزها بعيونه وقال:كفوج ياشيخه وقدرج بعد شرب ماي وطلع وهوواصل حده لدرجة انه حسدماري الخدامه
ماري باستغراب:شنو فيه بابا ليش جنجان
شيخه ليش هو يعرف يبتسم اصلا:انا من جيت عندكم وهو جذي كلا معصب
ماري لا بابا قبل زين بس الحين لا ممكن مايبي سوي عروس ثاني

شيخه حست بحراج شقصدها بعروس ثاني هو في اولى :منو عروس اول ياماري

ماري :انتي مدام ليش يخلي بابا ياخذ واحد ثاني بابا يحب انتي والله انا يعرف عيون قول جذي

شيخه بعدم تصديق:ايه يموت فيني ياقارئة العيون
ماري بتوضح لها:انا يشوف بابا قبل نوم لازم يشوف انتي في غرفه
شيخه بعصبيه:شنو يدخل علي وانا نايمه
ماري بجديه :كل يوم مدام
شيخه هين ياسالم ان ماوقفتك عند حدك ماكون شيخه قلت:ماري جيبي لي المفتاح الاحتياطي
ماري:ليش

شيخه بعصبيه :من غير ليش جيبه لي ولا تنسين موعدنا الي باجر وطلعت بتروح لغرفتها لقته بالصاله منسدح على الكنبه جت بتصعد الدرج اسمعته يقول :شيخه مدري كومار احتل مكانه بقلبج مثل زوجته ولالاوفعد يضحك
شيخه لفت عليه وقالت بقلبها (ياثقل دمك لاوماري تقول يحبني مسكينه ياماري ماتعرفين للحب )تخصرت ولوت فمها تقلده وقالت:ايه ياسالم معزته من معزة ماري زوجته علاقل هم مااذوني مثلك وجت بتصعد وشافته جاي لها ركض حاولت تهرب بس ماقدرت سبقها ومسك يدها ولواها وقال:السانج يبيله قص كم مره اقول لا ترادديني وبعدين شايفتنا ميتين على حبج لنا انتي حمدي ربج ضافينج بيتنا ولاكان امداج بدار الايتام لان الابو سجين والام ميته ولالج احد لكن انا قمت باصلي وضفيتج ياشيخه


شيخه كانت تحس من كلامه بخناجر تقطع صدرها هي فعلا مالها احد قالت باسى:مشكور ياسالم مراح انكر انك بيوم ضفيتني بيتك لكن صدقني ياسالم لونك رفضت قرار ابوي وقطوني بدار الايتام كان احب على قلبي من هنيه علاقل هم يكونون ضافيني لوجهه الله مو عشان ثأر وانتقام قديم

سالم ترك يدها وحس بكهربه تقشعر جسمه من كلامها قال بقلبه (لهدرجه كارهتك فكر واتمنى فراقك حرام عليج عذبتيني ياشيخه مستخسره فيني حبج ومهديته لخدامه )طالع في اعيونها وشلون جامده ومانزلت منها دمعه قال:محشومه يابنت عمي تعيشين بهالاماكن وانا حي

شيخه (لاحنون صدقتك صج مو صاحي هالادمي يعصب ويطق ويرد يعتذر قلت برود:ماتقصر وصعدت
سالم رد مكانه يفكر في معذبته شيخه



(اليوم الثاني)


شيخه باهتمام :هاه بشري طلع سالم

ماري :ايه
شيخه :يالله روحي ونفذي الخطه
ماري راحت لام سالم تمثل دور الخوف :ماما شيخه تعبان يبي ودي طبيب

ام سالم ياربي هذاوقته تمرض عاد انا بروح مشوارمع اختي بتمرني :ماتقدر تصبر لين يجي سالم

ماري :ماما مو مشكله انا ودي حرام تعبان(جذابه)
ام سالم فكه :خلاص روحي معاها دق تلفونها وطلعت من غير لاتقول طمنووني

راحت ماري تزف البشاره لشيخه
راحو لسوق واشترت لها نفنوف ذهبي كات مشكوك على الصدر طويل وضيق وفيه فتحه للفخذوخذت لها انعال ربط نفس لون الثوب واكسسوارات وجهزت لجامعتها جم بدله وجم ملفع لان مابقى لجامعتها ألاعشرين يوم ولاهي طابه السوق مره ثانيه زين ان خلوهاتطبه في عيد الفطر لانه قريب بس اذا رفضوا بتوصي دلال لما تشوفها بالجامعه مرت الصيدليه وخذت لها بندول وشراب عشان اذا اسألوها

خلصت من السوق الساعه 12الظهروتفقت مع ماري ايخلون الاغراض بالسياره وتنزلهم بالليل تخاف تنكشف جذبتها قدامهم


ام سالم اوصلت الساعه 11وماحصلتهم خافت قالت اكيد فيها شي جايد صارلها ساعتين من راحت دق عليها سالم
ام سالم بارتباك:الو هلا يمه

سالم :هلا فيج يمه دقيت اقولج لا تنطريني على الغدا لاني بتغدى عند غاده عازمتني
امه ماكانت منتبه شيقول كانت تقول بقلبها(يارب استر معقوله فكرت تشرد يافضيحتي بعرس اولدي بيقولون بنت عمه انحاشت من عمايلهم )قالت بارتباك:ها شقلت

سالم بخوف :يمه اشفيج طريقة كلامج ماتطمن

امه خل اقوله عشان يتصرف :ايه سالم بنت عمك اطلعت و

قاطعها بعصبيه:شنو اطلعت
امه بخوف:خل اكمل ياسالم

سالم :يلا قولي

امه :ماري قالت بتروح الطبيب لانها تعبانه

سالم كان يغلي من الغيض قال بصراخ:خليتيها تروح مع السايق بروحها ليش يمه

امه :لاماري معاها بس لها ساعتين من اطلعت

سالم حس بشوي راحه بس خاف لا يكون فيها شي قال:خلاص يمه انا جاي بكنسل عزيمة غاده سكرت التلفون من سالم ولاتشوف شيخه وماري داخلين قالت بعصبيه: وين كنتي ياشيخه

شيخه حست بالخوف من هجوم ام سالم وزاد عليها مغص مفاجئ حست فيه قالت اكيد ربي عاقبني لاني جذبت كانت ترجف ماقدرت ترد

ماري لحقت على الموقف قالت: ماما حرام تعبان يالله مدام روح فوق نوم

صدقت ام سالم الجذبه لانها تشوف وجه شيخه قام يعطي الوان
شيخه راحت غرفتها بدلت وانسدحت على سريرها تلوى من العوار المفاجئ يارب سامحني ادري ان الي سويته غلط قالت لماري :ماري شوفي قولي لهم حطوا لها درب والمستشفى كان زحمه عشان نصرف هالساعتين زين
ماري :زين مدام

شيخه أي العواريزيد من هالعله اول مره يصير معاي جذي احسن ياشيخه ذنبج


دخل سالم بسرعة البرق ومالتفت لامه سيده صعد لها راحت امه وراه فتح عليها بسرعه لقاها نايمه على بطنها

شيخه اول ماشافتهم قعدت سالم جا يمها ركض وجلس جنبها على السرير قال بخوف :اشفيج عسى ماشر امي تقول تعبانه


شيخه ياحبيبي هذا الناقص اذا عدت على امه الجذبه ماتعدي عليه قالت وهي تتلوى من العوار :لابس مغص والحين بيهون

سالم ياويلي لايكون زايده شكلها مايطمن حط يده على بطنها يتحسس وين العوار قال بهمس :وين العوار بالضبط


شيخه حست برجفه من لمسته وقربه حاولت توخريده لكن منعها قالت: مادري بس وخر عني

سالم اشلون اوخروانا اشوفج تتألمين قال:تحسين بالعوار يزيد خل اوديج المستشفى اخاف زايده


شيخه ياربي شقول له عشان يوخر حست من عيون سالم مشاعر اول مره تشوفها كانها خوف او حب
اسحبت يده غصب وخرتها عنها وقالت:لامو زايده لاتفاول


سالم :شدراج وبعدين شعطاج الطبيب اخذ كيسة العلاج وقال:انتي ماره الصيدليه ليش معطاج الطبيب شي



شيخه بدا التحقيق قالت: لا انا الي متعوده اخذ من الصيدليه عشان مفعولها اقوى

سالم بعصبيه:مفعولها اقوى شيخه قومي خل اوديج وتاكد انها مو زايده

ام سالم :ليش اتوديها للحين ماجربت علاجها
شيخه براحه :ايه صح بعدي ماجربت العلاج مراح اروح
كانت كلمة ام سالم مثل المنغذ لها بس خافت لما قالت اشربي اعلاجج عشان يخف جاب سالم الدواى وعطى شيخه عشان يشربها
شيخه ياربي لا انا كنت جايبة عبط شكلي بموت جا بيشربني قلت:عطني اشربه عطاني وهو متنرفز شربته ماقدرت استحمل رحت للحمام ركض ورجعته


سالم لحقها عند الحمام قال:سمعي ياشيخه كلمه ماعيدها بتمشين معي للطبيب

شيخه بترجي :ماله داعي
سالم طنشهاوقال اذا مانزلتي بالطيب بنزلج بالغصب فاهمه


استسلمت شيخه وراحت معاه

(في المستشفى)


شيخه ياربي شقول لهذا عشان مايدخل قالت له بتدخل بروحها بس سالم اصر ودخل معاها

الدكتوره:خير شفيج

شيخه تطالع سالم وترد تطالع الدكتوره تبيها تصرفه
الدكتوره افهمت قصدها قالت:لو سمحت ممكن تتركنا بروحنا

سالم فهم اسلوب شيخه وحب يقهرهاقال بستهزاء:ليش انا زوجها ومن حقي اعرف اشفيها طالع بشيخه وابتسم ابتسامة نصر


شيخه ضحكت بلاضروس وكان شوي ويغشى عليها من كلامه
الدكتوره :حبيبتي لاتستحين هذا زوجج شنو يعورج

اشرت على بطنها الدكتوره :شنو حامل انتي
سالم وقف منصدم من كلامها وشيخه في قمة احراجها قالت:لا احس بمغص من وماقدرت تنطقها

الدكتوره: الشهريه
شيخه بتردد:ايه

حس سالم بحراجها وطلع عنهم
اكتبت لهاالدكتوره ادويه وطلعت كانت تمشي وراى سالم وهي منزله راسها من الفشيله صرف سالم العلاج وطلعوا

في السياره سكوت تام حب سالم يكلمها قال بحماس:شيخه
شيخه شيبي هذاقالت :نعم
سالم :فرحتي ان دوامج قرب في الجامعه وانا موافق تدرسين

شيخه صج فاضي بطني ذابحني وهو يسألقلت:اكيد فرحانه وكملت مثل مانت فرحان بزواجك

سالم من قال فرحان انا قلبي تعلق فيج وكاقدر ينساج حب يقهرها قال:أي واحد فيهم زواجي الاول ولا الثاني وضحك

شيخه شفيه هذا من صجه يعتبر هذا زواج قالت: الثاني طبعا لان الاول مانقول عنه زواج فنقول عنه عقد انتقام او اعتبره حفظ للامانه لين يجون اصحابها

سالم ردت تقول انتقام ياربي ماتحس : واذا تعلقت بلامانه وما رديتها وبعدين ليش اردها الي عطانياها ماقال رجعها

شيخه يعني انتقامه ابدي هي تمنى رجعة ابوها عشان تفتك منه وهو مايبي يطلق قلت :ماقال رجعها لانه ماكان يعرف بنوايا حامل الامانه بس يطلع ويعرف بياخذها منك غصب ابتسمت


عم السكوت عقب القنبله الي رمتها شيخه على سالم وحطمت فيها كيانه

اول ماوصلو راحت شيخه لغرفتها تنام

دق سالم على غاده عشان يراضيها ويقول لها انه بيتعشى معاها بدال الغدا الي طنشه
بعدماسكر من غاده قعد يفكر اشلون شيخه انحرحت وحمرت خدودها لما سألتها الدكتوره عن الحمل تمنى ساعتها لو صج هالكلام

رد سالم الساعه 12بالليل من بعد ماسهر مع غاده في هالوقت كانت شيخه جالسه على التلفزيون ماقدرت تنام عشانها نايمه العصر كانت مندمجه بفلم فكاهي

سالم من سمع ضحكتها فرح كان متضايق لتألمهاالصبح دخل وسلم عليها ولابتسامه شاقه حلجه

شيخه بسم الله هذاماكان نايم وانا عبالي بسابع نومه ردت :وعليكم السلام
سالم جا وجلس على نفس الكنبه الي جالسه عليهاقال:شطالعين فلم من أي نوع

شيخه شقصده أي نوع قلت :مافهمت شنو أي نوع
سالم الحمد الله شكلها مسالمه خل اتمصخر عليها شوي لان هالموقف مراح يتكررقلت:الافلام انواع منها الفكاهي ومنها الماساوى ومنها الرعب وشق حلجه ببتسامه عريضه وقال وهو يمدها الرومانٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍ ٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍسسسسسسي انتي أي نوع اطالعين

شيخه مالت مصدق عمره حلو اخ خرب علي الفلم كان يضحك قلت برود:مثل مانت شايف فكاهي
سالم ومازال شاق الحلج:يقولون الي يطالع فكاهي يكون انسان خفيف ظل ومرح باسلوبه وانا شايف العكس


شيخه مبققه عيونها لايشيخ يبيني اخفف دمي له على الي يسويه فيني قلت:شسوي اذ حياتي ماساويه فشلون اصير خفيفة دم وماحطيت على الفكاهي ألا يوم اني مالقيت ماساوي

سالم بدت بالتجريح ادري مستحيل اطول انها اتم مسالمه قلت :حمدي ربج غيرج مو محصل مكان يضفه عقب تشرد احسن بذلها عشان صج تصير ماساويه وقلت:شيخه شتوقعين نوع افلامي

شيخه ياربي متى اطلع منيه يووه اكرهه جيكر ويتميلح قلت :مادري وبعدين شكو انا بافلامك وقمت بروح كرهت السهره من دخل بس فاجئني مسك يدي وصرخت

سالم نرفزتني بحركتها سحبتها من يدها وجلستها غصب وقربت من وجهها كنت احس بحرارة انفاسها قلت:لما اسألج لاتطنشين ولما تكلمين معي عدلي اسلوبج فاهمه يابنت عمي
شيخه وقلبها يرقع من الخوف وتحاول تبعد عنه تحس جسمها يتخدر من قربه :زين في شي ثاني ياولد عمي

سالم باستههزاء :لما اتذكر اقولج

كانت شبه منسدحه على الكنبه وهو لاوي عليها وماسك اكتوفها
شيخه :زين ممكن تخليني اروح
سالم ماوده يبعد:ممكن ياحياتي انتي لكن بشرط
شيخه قامت بتروح والشكوك براسها من كلامه قالت بعصبيه:لا ارجوك ترى اذوب لما اسمعها منك ماحست الاوطراق بخدها

سالم بعصبيه:عشان تستوعبين الكلام
شيخه بصراخ :ابشر ياسالم طلباتك اوامر بس تكفى بدون ماتلفظ علي هالكلام الحلو لانه منك طعمه مر وعلقم وراحت ركض عنه


(قبل العرس بيوم)

في غرفة شيخه

كانت تقيس ثوبها وحاطه لها ميك اب وفاكه شعرها وتتمايل قدام ماري

شيخه:شرايج
ماري:واجد حلو
شيخه :تتوقعين بلفت انتباه الحضور
سالم كان طالع من جناحه وسمع هالكلمه ودخل ونصدم منها (ياربي ملاك شكلي بهون عن غاده واخذ هالملاك ونحاش فيها اشفيك ياسالم استخفيت جننك هالبزر )

شيخه كانت مبتسمه بخجل قالت:شرايك
سالم ياويلي تبتسم وانصدم لما سالته عن رايه لدرجه قام يتلفت يشوف فيه احد جنبه :هاه

شيخه اشفيه فج حلجه منصدم ياربي جسمي يحرقني من نظراته لي قلت:اشفيك حلو او لا

سالم شنو الي مو حلو انتي كلج حلى:الا حلو بس حق شنو هالكشخه وبعدين مو قايل لج لاتفصخين عند الخدامه ماتفهمين انتي طالع بماري واشر لها تطلع
شيخه حسبي الله عليه تفصخ مرة وحده قلت :اولاماتفصخت على قولتك وانا ناديتها اخذ رايها بثوب ع
سالم قاطعها بسرعه :انا موجود اخذي رايي

شيخه انحرجت من كلامه قالت:اصلا كنت مسويتها مفاجئه وماتشوفني الا يوم العرس
سالم لاتسدين نفسي تكفين تذكر كلامها الي مع ماري انها تلفت الانظار قال:ومن قال انج بتروحين للعرس اصلا
شيخه :لا تكفى خلني اروح والله مليت ابطلع من زمان ماشفت الناس
سالم بعصبيه :قلت لا يعني لا
شيخه بحزن :زين ليش
سالم :كيفي مزاج بتحكم فيج عندج مانع

شيخه لا زودها :بصفتك شنو تتحكم
سالم بجديه:زوجج ومابي احد يشوفج جايه للعرس اخاف يجرحونج بكلامهم

شيخه لا يحنون:اولا الناس تعرف بطريقة زواجنا انه على ورق بس وبعدين استريح ماراح يهمني كلام الحريم لانه مايعني لي شي

سالم جاه كلام شيخه مثل السهام بصدره قال بعصبيه:روحه مافيه لو اطر اربطج باجر هنيه واذا موخايفه على مشاعرج انا خايف على مشاعري قدام زوجتي وعشان جذي مابي اشوفج بعرسي

شيخه حقير:هذا انتقام جديد طرا عليك
سالم :عتبريه مثل ماتبين
شيخه نذل عمري ماشفت العن منه :خلاص مراح اروح مو مسألة اني خايفه حد يجرحني ويقول ليش تزوج عليج لا عشان الوعد الي قطعته على نفسي اني راح اتحمل أي انتقام منك عشان ترد حقك ولا على التجريح بالعكس كان يوم المنى عندي يوم فكرت تزوج


سالم ثارت جنونه من كلامها ومسكها من زنودها وهو يصرخ :بتحملين تحملي ياشيخه تفحص جسمها بنظراته لدرجة ان شيخه خافت واندمت على الي قالته نزل يدينه عند صدرها وجلس يتحسس الثوب وشيخه شوي ويغمى عليها قالت :سالم تعوذ من ابليس واقصر الشر ارجوك

سالم الي حاس بخوفها من تسارع دقات قلبها :مو قلتي بتحملين تحملي بحركه سريعه شق ثوبها من قدام كله وشيخه تصارخ نذل حقير وكانت تبعد يدينه عنها ولانها لابسه كعب عالي تعثرث رجلها وطاحت
سالم ماكان متعمد ايسوي فيها شي بس حب يخرب ثوبها الي زاد من جمالها الي مو قادر يوصله قال بقلبه(تعبت ارحميني ياشيخه)
صرخت من العوار وكانت تحاول تغطي جسمها لاكن شتغطي كانت شبه عاريه تربع سالم عند ارجولها وقعد يفك الصندل وهي تقاومه بصراخها طالع رجلها
سالم ياربي شكلها انكسرت شسويت ياويلي لا تسمع امي صراخها وتجي تشوفها جذي قام وفتح الكبت وطلع لها بجامه جابها لها قال:تقدرين تلبسين ولا اساعدج
شيخه كانت تصرخ وتصوت على ماري قالت:اطلع بره اكرهك اكرهك
وقف وقال:سمعيني زين ماري لو شنو مراح اخليها تدخل عليج جذي فحاولي تلبسين بروحج عشان اوديج المستشفى شكل رجلج انكسرت
شيخه وهي تشاهق :زين اطلع بره بألبس
سالم يووه تمنيت تقول ساعدني لكن ابدعنيده:زين طلع وقف عند الباب ينطرها

شيخه البست بصعوبه امسكت ثوبها كانت فرحانه فيه لكنه خربه قالت يارب ارحمني من هالظالم حاولت تقوم بس رجلها عورتها وصرخت سمع سالم اصراخها ودخل لقاها على سريرها بتنام قال:قومي اوديج المستشفى
شيخه بصراخ:مابيك اتوديني خلني جذي عشان ترضي غرورك بذلي وتوفي حقك يا ماقدرت تكمل من الصياح

سالم مااهتم لكلامها جاب عبايتها وحاول يلبسها غصب وشيخه من شدة العوار طاعت والبست جا بيشيلها رفضت وتسندت عليه وطلعت بس لما وصلت عند الدرج مااهتم سالم لرفضها وشالها ونزل
شيخه حست بالاحراج من شيلته مرو على ام سالم الي تخرعت من شكل شيخه اعيونهاوخشمها حمرقالت:اشفيها
سالم يوه هذاوقت تحقيق:طاحت وهي تنظف في جناحي

اطلعوا
(في المستشفى)

طلع معاها كسر وجبسوا لها رجلها وساعدها سالم لما اركبت السياره
شيخه رغم الي سواه ألا انها تحس بخوفه عليها وكانه يحبها

سالم :الحمدالله الكسر خفيف يبيلج اسبوعين عشان يجبرمر الصيدليه اخذلها مهدي للعوار وكان كل شوي يطالعهاوهي سرحانه

(انا عيوني حرمت غيرك تشوف &&&&&&والقلب حرم غيرك يحب ثاني

كف الدموع وابعد الشك والخوف&&&&&&والقلب لك يا بعد عمري مواني

دخيل قلبك سوعاد فيني معروف&&&&&&لاتذرف دموعك تبعثر كياني

اضحك انا لضحكتك مشتاق وملهوف&&&&يامن غرامك عن زماني خذاني

ويامن بحبه صرت مغرم ومشغوف&&&&ياخل غيرك حرمت عيني تشوف

والقلب غيرك حرم يحب ثاني

وصلوا البيت وشيخه مانتبهت كانت سرحانه هي طبعها جذي بس تخلص اهواش مع سالم تجيها حالت تفكير هل بتسامح سالم في الي يسويه طيب ليش لما اتعور واتألم اشوف بعيونه حنيه تخليني انسى بسرعه كل شي ماحست الابمسكت يده على كتفها فزت وقعدت تطالعه مو هاذا الي قبل اشوي مسرع مايتغير هالادمي قال وهو يبتسم:مطوله ترى خست من الحر
شيخه برود:لا الحين بنزل سالم فتح لي الباب وتسندت عليه ودخلنا مالقينا احد شكلهم ناموا لما وصلت الدرج جا بيشيلني قلت:لا اقدر اصعد وبعدين ثقيل عليك الجبس

سالم ثقيله ماتدري انهاعندي خفيفه حتى بالجبس قلت:الي سمعج يقول متينه تصدقين ماحس اني شايل شي يلاوبحركه خفيفه شالها وشيخه حطت راسها على صدره بستسلام اول مره تحس بالامان من ناحية سالم جلست تفكر ليش مايبيني احضر عرسه معقوله زوجته طالبه هالشي بس هو قال اخاف يجرحونج بكلامهم من أي ناحيه انه تزوج عادي اصلا انا انفرضت عليه مااخذني برضاه وصلني غرفتي وقف مده رفعت راسي وقلت :اشفيك مطول نزلني
سالم ليش رفعتي راسج جان سمعتي صوت قلبي وهو يهلوس فيج قلت:ماودي والله انزلج

شيخه اشفيه لاهذا مو سالم مغيرقام يدورفزيت وقلت:شتسوي سالم نزلني

سالم موسايعته الدنيا وناسى عرسه الي باجرقال:بدور فيج لين تنامين مثل الجهال زين

شيخه ياربي ذوبني بكلامه معقوله سالم فيه ذرة رومانسيه لاماصدق كنت اتوقع كونه ضابط عديم احساس قلت:بس انا مابي انام
سالم يافرحتي تبيني اسهر معاها جلستها على السرير وقلت:وهذاني نزلتج شبتسوين
شيخه شقول ابي اقعدبروحي افكر فيك وفي تصرفاتك قلت:مراح اسوي شي مثل مانت شايف رجلي مكسوره يعني بقعد لين يجيني النوم وانام

سالم :مراح اخليج بقعد عندج لين تنامين اخاف تحتاجين شي
شيخه ياربي شالورطه :مراح احتاجشي وان احتجت بنادي ماري
سالم ياكرهي لماري شكلي من باجر مسفرها قلت:افا اعرض عليج خدماتي تقولين ماري

شيخه اشفيه على ماري حاسدني لانها الوحيده الي تحبني في هالبيت قلت :اذا احتجت انا مو محتاجه شي
سالم طرا في باله فكره :تصدقين جوعان لانا ماتعشينا بروح اجيب لنا شي ناكله

شيخه كانت ميته من الجوع بس تكابر:لاماشتهي
سالم باصرار:لاراح تاكلين

شيخه سكتت واكتفت بابتسامه

بعد ربع ساعه جا ومعاه العشا

دخل الغرفه ماحصلها سمع صوت بالحمام
بعد مده اطلعت وهي لابسه روب الحمام لما شافته اشهقت
سالم فاج الحلج يطالعها قالت:سالم ممكن تطلع بلبس
سالم بخبث:ليش ماتبين مساعده لاتقولين ماري تساعدني ترى اذبحها
شيخه ياويلي جسمي يرقص من الخجل وهذا مومهتم قلت:لامشكور لا انت ولا ماري بس اطلع
ولبست برمودا حمرا بخطوط كحليه سبورت ونادت سالم
سالم يوم شافها قال بقلبه فديت الرياضي والله واحمرناويه علي قلت:يلا بيبرد الاكل

شيخه اجلست تاكل على خفيف
سالم :ليش ماتأكلين شكلي بخلص لاكل وانتي تتفرجين
شيخه انغمرت اعيونها بالدموع تذكرت ابوها اشلون كان يغصبها على الاكل امسحت ادموعها
سالم حس فيها قال:اشفيج ضايقتج بكلامي اسف
شيخه :لابس تذكرت شي
سالم باسى :ازعلج معاي وشقي لثوبج
شيخه خلصت اكلها ومسحت وجت بتقوم ساعدها سالم جلسها على السرير طلع الاكل برا وغسل وجا جلس جنبها
شيخه بعد هالذكرى انسدحت وتشاهق وتبجي ماتدري شنو السبب هل هو صج ذكرى لابوها او لحب انولد داخلهاجلس سالم بالجهه الثانيه من السرير وقعد يمسح على راسها ومافتح معاها أي موضوع كان قلبه يتعصر على صوت شهقاتها كان وده يضمها يحسسها بلامان بس خاف ترفض
شيخه ماعارضت يدسالم الي تمسح على راسها لانها فعلا محتاجه لحد يواسيها بضياعها بكت لين نامت

سالم لما شافها نامت غطاها وطبع على خدها بوسه وطلع عنها

















مريووم 2 غير متواجد حالياً

   

قديم 15-07-2009, 10:38 PM   #7
مريووم 2
عضو فعال
مريووم 2 مبدعمريووم 2 مبدع







My SMS
 

hi


افتراضي




شيخه اجلست تاكل على خفيف
سالم :ليش ماتأكلين شكلي بخلص لاكل وانتي تتفرجين
شيخه انغمرت اعيونها بالدموع تذكرت ابوها اشلون كان يغصبها على الاكل امسحت ادموعها
سالم حس فيها قال:اشفيج ضايقتج بكلامي اسف
شيخه :لابس تذكرت شي
سالم باسى :ازعلج معاي وشقي لثوبج
شيخه خلصت اكلها ومسحت وجت بتقوم ساعدها سالم جلسها على السرير طلع الاكل برا وغسل وجا جلس جنبها
شيخه بعد هالذكرى انسدحت وتشاهق وتبجي ماتدري شنو السبب هل هو صج ذكرى لابوها او لحب انولد داخلهاجلس سالم بالجهه الثانيه من السرير وقعد يمسح على راسها ومافتح معاها أي موضوع كان قلبه يتعصر على صوت شهقاتها كان وده يضمها يحسسها بلامان بس خاف ترفض
شيخه ماعارضت يدسالم الي تمسح على راسها لانها فعلا محتاجه لحد يواسيها بضياعها بكت لين نامت

سالم لما شافها نامت غطاها وطبع على خدها بوسه وطلع

(يوم العرس)

الكل فرحان ألاشخصين شخص حاس انه ظلم قلبه وشخص انحرم من روحة العرس والوناسه


شيخه قامت وكانت ماري تبيها تجيب لها فطور

سالم الي كان طالع سمع صوتها تنادي راح لها دخل سالم وهو يبتسم قال:صباح الخير اشلونج اليوم
شيخه ابتسمت ياربي ابتسامته تذبح قلت:صباح النور حمدالله بخير

سالم ياقلبي عليها جلس جنب رجلها يتطمن عليها قال:كنتي تنادين ماري

شيخه بخجل ياربي شقوله منين جت له هالحنيه الزايده قالت:ابيها تجيب لي الفطور جوعانه

يالم ذاب من كلامها وماحس بعمره انه زاد من الضغط على رجلها قال:يخسي الجوع يمس شيوخه وانا موجود

شيخه حست بعوار رجلها :ااااي
سالم بخوف :اسف عورتج ناكنت ادري سرحت

شيخه اسرح بعيد عن رجلي اسكتت وماردت عليه

سالم نادى ماري وقال لها تجيب لهم فطوروعزم نفسه انه يتفطر معها شيخه ماعارضت وكانت للحين مستغربه من تغيره المفاجئ قالت :اوكي

جلسوا يتفطرون مع بعض
سالم باهتمام :ليش اكلج خفيف
شيخه كل هذا اهتمام :بس هذا حدي بالاكل جذي
سالم ماعجبه كلامها:لكن هذا مايفيدج فلازم تاكلين عدل
شيخه ذكرني بابوي بكلامه:شسوي اخاف امتن وحتى ابوي عجز فيني اذ غصبني اكل اخلي يوم كامل سبورت
سالم :لاعيوني ابوج غير وسالم غير بتاكلين غصب وبدون اسبورت وبعدين جسمج اضعيف خلقه مومحتاج تضعفينه

شيخه بنرفزه:اكيد ابوي حبيبي غير وبعدين جسمي وعاجبني اضعفه انت شكو
سالم هين انا شكو:لاحياتي انا موعاجبني ابيج مليانه موجذي جنج الي يشوفج يقول مجوعينها

شيخه حست بالاحراج شكو مايعجبه :لاوالله شوف مو علىكيفك تحكم بجسمي اذا عندك تحكم خله لزوجتك موحقي فاهم


سالم بستهزاء:كلكم زوجاتي وبتحكم في اجسامكم ياقلبي
شيخه بدت نذالة شبح قمت بروح للحمام وقف قبلي ومسك خصري يساعدني حسيت بكهربه من لمسته قلت:هدني خلني اعتمد على نفسي

سالم :مولازم انا بساعدج
شيخه لأخ ناسي عرسه انا لازم ابعده عني غصب عشان اعتمد على نفسي وصلني للحمام وسحبت يده عن خصري غصب وبعدته وقلت:مشكور ماقصرت تقدر تروح عشان لا تتاخر ناسي عرسك الي اليوم

سالم طع هاذي صج تقهر لاغيتني من حياتها بالمره لاوتبعدني لمسكها بس اخ عليها خصر يذبح مالومها مهتمه بالرياضه قلت :زين بس ابيج تنتبهين لنفسج عدل واذا حتجتي شي قولي لامي زين

شيخه ياحليلك مارحم منك غير امك ياسالم:ان شالله ماحتاج شي

سالم :متى دوامج
شيخه فرحت لانها بداوم بعد يومين :السبت
سالم :بداومين قبل تفكين الجبس
شيخه اجل انطر:اكيد انا مشتاقه لها حيل وانت تبيني انطر الجبس مستحيل


سالم عقبال ماتشتاقين لي قلت:الي يريحج وقف لحظه يتأملها اشلون بيخليها شهر هو سافر اسبوت عمره جاها ملهوف ومشتاق
شيخه حست بنظراته وسيطرت على الموقف ودخلت الحمام سالم لما اختفت عنه
طلع

(بعد اسبوع )
سافر سالم شهر العسل وشيخه الي داومت في الجامعه والتقت بدلال الي فضفضت لها شيخه عن كل مأسيها ووعدتها تساعدها شيخه كانت متلهفه على ابوها ودها لوتسمع صوته لها اشهور ماتدري عنه حي او ميت كانت تخاف تجيب طاريه عند سالم وامه

(في الجامعه)

شيخه بفرح:صج قولي والله
دلال :والله بتكلمينه حمد قالي الساعه احدعش
شيخه :الله يجزاج خير والله مراح انسى وقفتج معاي يادلال
دلال :ماسويت ألا الواجب دق تلفون دلال ومدته على شيخه
خذات شيخه التلفون وردت بصوت مبحوح:الووو
ابوها بفرح وشوق:هلاببنيتي هلابشيخه وجلس يعاتبها على قطاعتها
شيخه وهي تشاهق من الصياح:لاتلومني قبل ماتعرف عذري يايبه انا كنت ميته على اني بس اسمع اخبارك وتطمن عليك لكن حتى هاذي انحرمت منها
حس ابوها من نبرة صوتها ان فيها شي وانها تعاني تقطع قلبه بنته وحيدته تتعذب من الي تجرأ يعذبها قال:شيخه حبيبتي فيج شي سالم سوى لج شي وليش حارمج من اخباري حتى لهدرجه شايفني زوجج افشل
شيخه بصراخ :لاتقول زوجج مو زوجي انا بس حاطني عنده امانه لين تطلع

ويرجعني لك
ابوها بتعجب :امانه شنو شقاعده تقولين
شيخه: بعدين بقولك لانها سالفه طويله وانا ابي اتطمن عليك وبس اشلون صحتك يبه
ابوها:حمدالله بخير دامي سمعت صوتج ياقلبي
شيخه بصياح:يبه متى بيطلعونك حدي مشتاقه لك
ابوها حس انها متعذبه فقال اكيد عقرب الرمل ام سالم والله ماخليها :ليش سالم ماقال لج عن محاكمتي
شيخه سالم اتجرأ اكلمه عشان اجيب طاريك:لا ليش كم احكمو عليك
ابوها :سنتين خلصت سنه وباقي سنه بس شوفي اذا ماتقدرين تقولين لي اشفيج على التلفون كتبي لي رساله وطرشيها مع حمد
شيخه وهي تشاهق من الصياح :ان شالله بخلي بيننا رسايل
ابوها: يلا ياقلبي مع السلامه
شيخه :مع السلامه اهتم بنفسك عشاني
سكر من شيخه وقلبه يتقطع عليها خاف لايكون ظلمها لما زوجها سالم الي مايعرف عنه شي سوا انه ولد اخوه التفت لحمد وقال :اتعرف سالم
حمد بخوف:ايه
ابوشيخه :طيب ليش مانع بنتي من انها تكلمني او تزورني حتى وليش ماقال لها عن محاكمتي الي صار لها سنه وهو عارف
حمد بتوتر :مادري عنه بس
خالد قاطقعه :بس شنو
حمد: لا ولا شي واذا بتكلم بنتك تقدر تكلمها على هالوقت من تلفون اختي
خالد:وتلفونها وين وبعدين شمعناهالوقت بس
حمد حس ان مافيه مفر وسرد السالفه كلها لابو شيخه
خالدبعصبيه :نذل حقير انا بنتي تنذل بهالشكل الي مايخاف ربه والله لوريه من خالد هو وامه
حمد يحاول يهديه:اذكر ربك موزين لصحتك اذا مو عشانك عشان هالمسكينه الي حاطه الامل فيك
تنهد :سامحيني يابنتي ظلمتك مع واحد مافيه ذرة انسانيه انا يقول لبنتي اخذتك عشان انتقم لكرامتي وخليك خدامه لنا ويمنعها من الجامعه
حمد بتوسل:اذكر الله والحمد الله انها ردت لجامعتها
قاطعه :ابي اشوفه مراح اخلي بنتي تعذب وتنطر سنه ثانيه انا المسجون ماذقت الي ذاقته
حمدبتوتر :هومسافر وراح يرجع بعد اسبوعين
خالد:يعله مايرجع وين طاس
حمدبخوف:رايح شهر عسل
خالد شوي ويدوخ حس فيه حمد وطلب له الاسعاف




(اليوم الثاني)
انزلت بسرعه كانت كاتبه لابوها رساله تشكي فيها عن حياتها مع سالم وامه
شافت ام سالم متوتره قالت لها:وين طاسه على هالصبح

شيخه شفيها هاذي نست جامعتي حمدالله والشكر:الجامعه خالتي

ام سالم اوه نسيت:لاتنسين اخذي الخدامه معج مو اطسين مع السايق بروحج مو ناقصه السان سالم زين
شيخه الي يسمعهم يقول خايفين علي:ان شالله

(في الجامعه)

وصلت ودرت بالي صارلابوها من دلال صاحت على حضها الخايب قالت لو صار لابوها شي بتموت وراه ماتحمل تعيش مع سالم بعد الي سواه

رجعتها دلال للبيت لانها شبه منهاره لما سألتها ام سالم عنها قالت لها غنها محمومه

طلعتها فوق وهي تشهق من الصياح
شيخه بصياح:دلال لاتلوميني اذا صار لابوي شي وذبحت نفسي

دلال:استغفري ربج وبعدين عذاب بالدنيا ولا عذاب بالاخره
اجلست معاها شوي وطلعت وصت ماري عليها
(بعد ثلاث ايام )

شيخه ماداومت وكانت دلال تجي تطمن عليها وتطمنها على ابوها

(بيت حمد)

دلال بخوف :اشلون ابوشيخه ان شالله زين

حمد: لا الحمد الله زين تعدى مرحلة الخطر وحتمال يطلع بعد اسبوع
دلال :الله يشفيه ان شالله عشان هالمسكينه الي تعذبت مع هالظالم ألا هو درى بالي صار لعمه

حمد:وصيت واحد من الربع يقوله لاني عقب فعايله ماقمت اكلمه
دلال :يكون احسن بعد لان هالاشكال ماتشرف خوتها

(في باريس)

سالم كان مع غاده بالجسد بس وكان دايم يسرح في معذبته شيخه

غاده ازهقت من تصرفاته قليل مايكلمها ودايم يسرح حتى لطلعوا يتمشون ساكت وزاد قهرها اتصالاته الي ماتخلص كل يوم يدق على اهله لدرجه انها ارفضت اتكلم خالتها كذا مره من العصبيه وام سالم شالت بخاطرها من هالتصرف

سالم كان جالس على التلفزيون شاف غاده طالعه من الغرفه التفت لها:وين ودج اتغدى اليوم
غاده بنرفزه ايه عشان اقعد اسولف مع عمري وانت مطنش:لو انتغدى اهنيه احسن لان الي يشوفنا مايقول معاريس حتى الكلام يطلع منك بالقطاره فخلنا اهنيه استر
سالم حس انه فعلا ظالمها قال يبرر موقفه :انتي سأليني وانا اجاوبج عن كل الي تبينه لكن تبيني اهذر على الفاضي هاذا مو طبعي ياغاده

غاده بعصبيه:يعني انا لما اسولف تعتبرني اهذر هين ياسالم وطلعه ماني بطالعه وراحت


(بعد اسبوعين)
شيخه تطمنت على صحة ابوها وكانت الرسايل شغاله بينهم وقالت له لايعصب ويتنرفز عشان صحته وعشانها تنتظره

اليوم رجعت سالم وام سالم مو سايعتها الدنيا من الفرحه ادخلت على شيخه بغرفتها معنها قليل ماتصعد بسبب عوار ارجولها(الروماتيزم)

ام سالم بعصبيه:شيخوه قومي بسج ارقاد خستي قومي نظفي البيت وجناح سالم لان المعاريس على وصول

شيخه بخوف :ان شالله
نظفت ورتبت جناح سالم وجلست تتأمل بالجناح وفي كل ركن فيه تذكرت كلام ام سالم وضحكت لما قالت انه هالجناح مايليق الابوحده تستاهله قالت بقلبها عبالها اني ميته على ان سالم يحط لي جناح ماتدري انه لوحط لي قصر مابرضى اعيش معه اجلست تضحك وهي تشتغل


بالليل)

رجع سالم كانو ا جالسين بالصاله كان سالم قاعد جنب غاده ومحوطها بكتفها وعيونه على الي جالسه تبتسم وماعبرته ولو بنظره تكلمت ام سالم :باجر ان شالله بسوي عزيمة لرجعتكم

عندنا بالبيت شوفي غاده اعزمي كل من يعز عليج بهالمناسبه زين يمه

غاده وعيونها على شيخه حست بالغيره من جمالها قالت بابتسامه:ان شالله خالتي
شيخه حست بالفرحه لان العزيمه بالبيت قالت بقلبها الله بالبيت يعني بحضرها بس اخاف يحبسني بغرفتي عشان ماحضرها يسويها ولد امه شد انتباها ام سالم :وجع ماتسمعين ولا الحمى ردت لك


شيخه خافت:نعم ماسمعت


سالم حمى متى وليش ماقالت لي امي ادري تخاف اخرب شهر عسل بنت اختها واجي ركض:أي حمى ومتى


شيخه ياربي بتنعاد هذيك القصه


ام سالم :مافيها شي قطو بسبع ارواح بس حمى خفيفه

سالم اسم الله عليها يعله في ولابلاش :طيب وديتيها الطبيب وش

قاطعته غاده :موجنك زودتها باسألتك الي مالها داعي ومامنها فايده


سالم خزها بنظره حاده وسكتتها

ام سالم :وهي صاجه خلك من شينة الحلايا وكلموني عن سفرتكم وين رحتو


شيخه حسيت وجودي مومرغوب فيه قمت بطلع سمعت ام سالم :ساعدي ماري وطلعي معها الشناط فو


قاطعها سالم بعصبيه:يمه الشناط ثقال انا بطلعها

ام سالم بضحكه :عادي خل ينقطع قلبها انت شعليك

ناظرت بنت اختها وابتسمن مع بعض

شيخه بعد الي سمعته مدري شصارلي حسيت بالذل والاهانه بس مو من سالم وامه لانهم طول عمرهم يذلوني هالمره من عنصر جديد شكله مثلهم غاده

رحت ولا اهتميت انا وعدت نفسي اتحمل بتحمل ولا راح اجيب لابوي من اليوم ورايح طاري معاناتي حتى لو اطر اجذب لانه لما سمع من حمد تعب وطاح بالمستشفى

وانامو مستعده اخسر ابوي بسبب سالم وامه رحت صوب الشناط وجيت بشيل وحده من الشناط سمعت سمعت اصراخه يقول :قلت خليهم ماتفهمين وجا صوبي

شيخه عصبت شسالفه هذا شيل وهذا خل قلت بعصبيه:لو سمحت خلني اشوف شغلي بمااني خدامه لكم قلت هالكلمه عشان اذكره بكلامه الي شكله نساه

وماحسيت ألا بكف حار على خدي وقفت وانا اناظر بالي فرحانين وهوكانت اعيونه يشع منها الغضب رحت لغرفتي ركض وقفلت الباب لاني بسفرته اخذت الاحتياطي جلست اصيح

وحدتي وضياعي سمعت الباب يطق اكثر من مره بس ماهتميت بكيت لين حسيت بالنوم ونمت


سالم الي طق عليها اكثر من مره كان يسمع شهقاتها حس بالذنب توه جاي استقبلها بطراق وهو ذابحه الشوق لها كره عمره وبع محاولته الالف دخل جناحه لقا غاده ماده بوزها تنطره


غاده بعصبيه :انت ماتستحي على وجهك مرتز عندباب البنت

سالم :وانتي وشحارق خبزج او شدخلج فيها هي شكت لج

غاده بنرفزه :شوف ترى ماسمحلك هي بالنسبه لك بنت عم وبس فلاتعدى حدودك معاها فاهم

سالم لاوالله بتحط لي حدود بعدقلت:شوفي ياغاده انا مابعد جابته امه الي يتحداني او يحط لي حدود فهمتي

غاده :دامك تحبها ولا ترضى عليها ليش تزوجتني كان رضيت بهالمصيبه الي بتليت فيها

سالم والله مامصيبه غيرج :انا بنام وبفارقج لان مامصيبه غيرج طلع وخلها

شيخه قامت الساعه خمس صلت وقرأت لها سوره ألبست وتجهزت ونزلت تفطر وتروح قبل لايقوم سالم ماتبي تشوف وجهه عقب الي صار منه امس اندمت

يوم قالت اني احسه يخاف علي لحد يجرحني لكن اشلون وهوالي يجرحني اصلا ناديت ماري وتجهزت لي الفطور انصدمت يوم شفت سالم نايم بالصاله ضحكت في قلبي امحق معرس

مالت مقروده هالغاده يوم وافقت تاخذك ولاهذا من ياخذه
تفطرت بشويش وهمست لماري عشان نطلع لايقوم هالوحش مثل مالقبته في مذكراتها


سالم الي قعد الساعه سبع على صوت امه :ليش نايم اهنيه شبيقولون لو احد شافك توك جاي من شهر العسل وتارك زوجتك ونايم بالصاله

سالم تنهد هذا الي هامك كلام الناس قلت:قعدت على التلفزيون وماحسيت ونمت

امه مامشت عليها الجذبه :لاتقص علي انت متضايق عشان بنت ابليس

سالم دق قلبه اوووه نسيت اكيد راحت للجامعه ماشفتها انا ليش جاي هنيه عشان اشوفها وتطمن عليها
مشى من عند امه وراح لغرفتها شافها فاضيه لقى المفتاح وتذكر امس لما لقاها مقفله اخذه وطلع

(في الجامعه)


دلال :صج مايستحي
شيخه بتنهد:فكينا من هالسيره الي تبط الجبد ألاشخبار ابوي شقال عنه حمد

دلال بفرحه:طيب ويسلم عليج وهذي رساله منه ياستي

شيخه بفرحه:مشكوره حياتي يالله تاخرت مع السلامه
دلال :مع السلامه ديري بالج على نفسج
شيخه:ان شالله وراحت للسياره

وصلت البيت وقالت لماري لاتناديها على الغدى وقولي لهم ان عندي امتحان معنها تجذب
دخلت غرفتها وجت بتقفل الباب انصدمت مالقت المفتاح طلعت بسرعه تنادي ماري بس اصدمت بشخص طالعت فيه شافته سالم كشرت بوجهه ودخلت غرفتها
جت بتسكر الباب تفاجئت منهدخل وسكر الباب

شيخه بخوف شيبي جاي بيكمل ماكفاه طراق البارح الي معلم بوجهي لفيت عنه ورحت لسرير انسدحت ولفيت للجهه الثانيه مابي اشوف وجهه شبح متسمر عند الباب
حسيت فيه جلس جنبي وحط يده على كتفي تكهربت من لمسته احسه كهرب وقال بهمس:للحين زعلانه طيب انا اسف

شيخه عباله بيلعب علي بكم كلمه جلست وعدلت غولة بجامتي كانت واسعه وهاذا باق اعيونه وشاق الحلج يطالع قلت بستهزاء:لاتعتذر انت ماسويت شي كل الي سويته انك حبيت اتأدب

هالخدامه الي ماتسمع الكلام وابتسمت بقهر وكملت لانها عاصيه سيدها نزلت راسي لاني خلاص شوي وابجي رفع راسي ومسح على خدي مكان الضربه كنت اطالع فيه ليش يسوي فيني جذي

علمني الكره وانا عمري ماكرهت احد وخرت يده بقوه وقلت:جاي اتشمت فيني ياسالم جان جبت امك ومرتك عشان يضحكون لانها مواقف ماتطوف

سالم انا اتشمت وفيج لاياقلبي اناانقهر كل ماجبتي لي سيرة اني قلت لج بتكونين خدامه قلت:شيخه

قاطعته بصراخ:لاتجيب اسمي على السانك اكره اسمي بفمك ومره ثانيه مابيك تعتذر فاهم لاني قلت لك راح اتحمل لين اوفي دين ابوي لوت على رجولها تبجي

سالم تقطع قلبه وقام بيطلع حس انها مراح تسمعه انتبه لها يوم نادته فز قلبه لصوتها بسرعه البرق وتربع عندها وقال:نعم

شيخه بين شهقاتها:سالم بطلب منك طلب لاتردني

سالم انتي تامرين موتطلبين :اطلبي مراح اردج ياشيخه

شيخه:ابي احضر العزيمه الي بتسويها امك اليوم لاترفض لاني فعلا محتاجه اوسع صدري من جيت عندكم وحس نفسي مسجونه ابي استانس تكفى كانت بتصيح مسك يدينها وقال بهمس:

لاتصيحين مراح اردج استانسي قال هالكلام وكان وده يضمهاويقول سجنتج لاني اخاف احد ياخذج مني كافي اني كل ماتذكر طاري طلعة ابوج اتضايق لاني اخاف يدري بفعايلي

وياخذج غصب ساعتها بموت

شيخه من بين ادموعها وقالت بفرح:مشكور
سالم احلى كلمة شكر سمعتها بحياتي مسحت اخدودها بيدي وانا اتحسس نعومة هالخدود عليها اخدود تذبح رغم ضعفها كان ودي ابوسها لكن خفت عقب كلامها حسيت
برجفتها من لمسي لها وخرت يدي وعشان اغير الموضوع تذكررجلها ماسألتها عنها عقب الكسر رفعت الحاف عنها

شيخه الي ماتحملت لمسه لخدودها وكان ودها تكسر يده بس تذكرت موافقة على حضورها للعزيمه قالت اخاف ازعله يرد في كلامه اشهقت لما شافته يرفع الحاف كانت
بتنحاش بس قال:لاتخافين بس تذكرت رجلج ابي اتطمن عليها مسك رجلها وقعد يسألها:اشلونها اتحسين فيها بعوار بعد الجبس

شيخه صج ماعندك سالفه انا بغى يوقف قلبي من الخوف صج وحش ماجذبت يوم سميتك الوحش وانا ياحظي الحسنا ضحكت على خيالي قلت:لاماتعور

سالم كان يطالع برجولها ونعومتهن وصغرحجمها وساقها الي زادجماله البرمودا الصفرا كان يتذكر انه كان يكره هاللبس لما يشوفه على البنات في المجمعات او في الحدايق ومن شافه
على شيخه حبه منكل قلبه


شيخه حست بالخوف وقامت من على السريروعيون سالم مافارقتها قالت:شكل اليوم مافيه نوم بروح اساعد بتجهيز الاغراض عشان اشوي بجهز نفسي للعزيمه وطلعت

سالم تابعها بنظراته لين اطلعت طالع بغرفتها رغم بساطة الاثاث ألانه يحس براحه لما يدخلها عكس جناحه تذكر غاده وحركتها السخيفه الصبح لما قال لها قبل يروح لدوام اذا بتروحين
لهلج مع السايق لاتروحين بروحج اخذي الخدامه وتغفلةوراحت بروحها بس هين ماخليها شاف مكتبها شده كتابها تذكر البومها فتح الدرج ايدوره شاف مذكره كبيره مزخرفه بشرايط ضحك ياحب البنات للخرابيط قال خل اشوف شنو كاتبه(شيخه كانت مسويه لها مذكره مزخرفتها هي لانها تخصص ديكور وتحب هالتخصص وكانت تكتب فيها من دخلت هالبيت لان ماعندها حد تشكي له والكبت موزين فستغلت الكتابه حتى تخفف عنها)جلس على كرسيها وفتح اول صفحه كان تعريف لها تبسم فتح الصفحه الثانيه وكانت بعنوان
((فتاة بلا عنوان))
ابي الحبيب........
كـــم اشتــــاق الى احضـــانك الدافئه والى حنانك
وحبــــــــــــــــــــــــــــــــكـ..........
فانا اليوم اشــبه بالطــفل المتشــــرد بسبب الحرب
ابحث لي عن مـلــــجــــأ لأختـــبــــئ به عن ضــــرب
الـــنـــــــــــــــــــار.............


حس سالم بغصــه من كلامها حس انها تقــصــده فتـــح الصفحه الي بعدها وكانت بعنوان
<<<<<<<<<<الـــــــوحـــــــــش >>>>>>>>>>انـــصدم سالم وبلع ريقه اكيـــد انــا

وحـــش كاســـر لم يــــرحم ضــعــفي وقــلة حيــلتي بل
تـــفنن بتــــعذيبـــــي من اجــل انــتقام زايــــف
بمســــاعدت امـــه تلك المـــرأه لااعرف سبب كرهها
لي وشتمها فــهـل هنـــاكـ ســـــــــرا لابد لايام ان تـكــشف
ذلك اما هـو فقط كان سببه دنيـــوي رغــــم عدم حاجتـــه
فــحــــاله احســـن من حـــالي فـــلــــو اعرف قدر تلك الديـــون
لســـددتها دون تــاخــر ولدفعت له ضعفها لكــي يخــلي سبيلي
كــم اكــــره ذلك الــــوحـــش لانه هو من زرع في قـــلبــــي
الــــــــكــــــــــــــــــــــرهـ
فانا لم اكـره احـــد ابــدا فــي حيـــــــاتــــــــــي

انقبض قلبه ونزلت من عينه دمعه سالم برجولته وشهامته
هـــزه كــلام بـــزر تــنـــهد ماحب يكمل بس قال لازم اكمله واشوف خطاي عشان اصححه
طلع عشان يرتاح

شيخه كانت مخلصه شغلها وصاعده صادفته بالطريها لغرفتها ابتسمت له وراحت لغرفتها

سالم ياقلبي رغم كرههالي ألا انها تبتسم بوجهي وتحسسني برضاها علي دخل جناحه


(بعد المغرب)

كانت الفرحه مو سايعتها تجهزت وتبخرت كانت لابسه نفنوف عيد ميلادها الاخير وفاكه شعرها الي طول وهو على تدريجه لانها ماقصته من جت عندهم
معنها متعوده على هالشي حتى بنات الجامعه مستغربين منها ماعادت تكشخ مثل اول طلعت لها اكسسوارت شعر ويدين وألبستهم ولبست صندلها الكعب الربط عشان النفنوف قصير

اطلعت وهي شاقه الحلج من الفرحه
سالم الي كان طالع بنفس الوقت عشان يروح لغاده انبهر فيها سالم بقلبه يارب احفظها من عيون الحاسدين جت بتنزل وقفها صوته :كل هالزين عشان عزيمه عاديه لو عرس
شبتسوين

شيخه شكل الاخ ناسي انه خرب علي يوم كنت بروح للعرس والحين مستخسر علي هالعزيمه قلت برود:لو انك خليتني اروح لعرسك جان شفتني سويت اعظم من جذي
ابتسمت بقهر احسه صج معجب بجمالي وهذا شي تعودت عليه من بنات الجامعه او يمكن لانه شاف غاده عاديه تذكر جمالي ضحكت على افكاري
سمعته يقول:اشوى امي منعتج لاني وسكت شفته ماتكلم مشيت بنزل مسك يدي تكهربت من مسكته قال:اقري على نفسج اعرف رفيجات امي اعيونهن والقبر

شيخه ضحكت على تعليقه وبعدين حسيته جاد وانه صج خايف علي ياويلي شكله صج اعيونهن حاره رديت لغرفتي بسرعه

سالم استغرب منها وراح وراها

شيخه فتحت صندوق مجوهراتي خذيت سلسال ذهب الي من امي وكان عليه اية الكرسي وقعدت احاول اسكره انصدمت لما مسك يدي وجلس هو يسكره
خفت لايطب علينا احد بهالوضع خصوصا غاده ساعتها مراح اسامح نفسي احسهيتعمد يبطي مو لهدرجه معقد بجد يقهر رفعت يدي بوخر يده وقلت:اذا ماتعرف ماله داعي تعب نفسك
وخر يدي وسكره اخيرا

سالم سكرته وانا متعمد اطول عشان اتأمل جمالها الرباني بعد ماسكره لفها لجهته وهي منصدمه وعدل القلب على صدرها
شيخه اقشعرت كل خليه بجسمي منه لما يده جت على صدري خصوصا انه عاري حط يد على راسي وقرأ المعوذات خفت هذا اشفيه لايكون رفيجات امه ذابحات احد
بعيونهن فخاف اكون الثانيه لا ياربي مابي اموت ماشفت ابوي
سالم بضحكه:عشان لي صار فيج شي لاسمح الله لاتقولين اعيونك لانها مقيوله مايحسد المال ألا اصحابه خلها وطلع وهي تصارع خوفها

شيخه شيقول شيخربط أي مال واي اصحاب حسبي الله عليه بينقص فرحتي قال خل اخوفها بس مايهم بنزل وانزلت وهي ماتدري وش ينتظرها

وصل عند الصالون ودق على غاده تطلع كان تفكيره في ملاكه الي مايحتاج له صوالين تذكر شكلها يوم خافت من العين ضحك

اركبت غاده وقالت بعصبيه :ممكن اعرف ليش كلمتني بعصبيه فشلتني قدام الصالونه شوي ودخل علينا من السماعه

سالم بنرفزه:اعتقد تدرين ليش عصبت يامدام لانج عاندتي ورحتي مع السايق لهلج بروحج وماكفاج اعناد ورحتي مع سايق اهلج بروحج لصالون تقدرين
توضحين لي سبب اعنادج

غاده بعدم مبالاة:طع هذا استح على وجهك شنو ماكفاج وبعدين انا طول عمري اطلع مع سايق اهلي بروحي وهو عندنا من عشر اسنين يعني امين

سالم تنهد:هذاك اول وبعدين انا مابي زوجتي تروح مع رجال غريب بروحها اخذي الخدامه كل مابقيتي تروحين زين
غاده امحق يغار من هندي :انت من صجك تغار من هندي
سالم :هاذا الي هامج خوفي عليج تسمينه غيره ايه غيره ارتحتي

غاده اضحكت من كلامه:ههههههههههههههههههههههههه

وصل غاده البيت وراح لدوام وهو يهوجس بخياله مع شيخه

>>>>وين انت يالي فرحتي بين اياديك .............................والشوق يمك دايم ماتعداك<<<<<
>>>ليه الغياب والقلب بالحيل هاويك ............................وبكل لحظه يطري القلب ذكراك<<<<<
>>>يامبعدن عني وانا حيل مغليك..............................قلبي على حسن النوايا تمناك<<<<<<<<<


جلس على مكتبه كان مبتسم الكل استغرب ابتسامته سالم الجاف يبتسم

دخل عليه حمد وشافه قال:سلام اشوف المعرس فرحان ياخي لو داري زوجتك من زمان
سالم ضحك ايه فرحان بس مومن العرس::ياخي بتحسدني على وناستي صج اناني انت صار لك خمس اسنين معرس ماحسدتك وانا حاسدني
وانا شايب بالثلاثين توني معرس
قال هالكلام بس عشان يسكت حمد


حمد والله مو هينه هالغاده قلبت موازينه:دوم عساني اشوفك فرحان و ان شالله تكون بنت الحلال وتبعدك عن تعذيب بنت خالد
سالم بنرفزه:هي شكت لك قول

حمد حس بعصبية سالم من جاب طاري بنت خالد:لاهي عندها احد تشكيله مسكينه لهدرجه كارهه حتى طاريها

سالم بصراخ:حمد احترم نفسك ومالك شغل بحياتي وخلنا بس ربع
تنهد حمدوقال:لا ياسالم ولا حتى ربع اخاف يجي يوم تظلمني وبعدين دريت ان عمك طاح بالعنايه اسبوع وطلع وانت ماكلفت على عمرك
تزوره او تقر عينه بشوفة ضناه

سالم بتوتر:تدري مارديت الا امس

حمد :ادري بس كنت تدري انه تعبان لاني وصيت فيصل يقولك ولا جيت كأنك تنتظر حد يرسلك خبر موته لكن الله ارحم هالمسكينه وشفى
سالم بصراخ:بٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍٍسٍٍ وطلع معصب


(في العزيمه)

العيون كانت كلها عليهاتسأل من بنته متزوجه مخطوبه كانت تلفت كل الانظار لدرجه انهم نسو العروس

ام ناصر من رفيجات ام سالم تسأل ام راشد جيران ام سالم ورفيجتها
ام ناصر:من هالغزال ومن بنته

ام راشد:بنت اخو ابو سالم الله يرحمه

ام ناصر:ليش ساكنه عندهم وين اهلها

ام راشد:امها ماتت وابوها مسجون بقضية اديون ومالها احد غيرهم

ام ناصر:مسكينه اشوف شكلها في اعيونها حزن بس حلوه ونفسي اخطبها لناصر هو يبي مزيونه ومراح القا احلى منها

ام راشد بتوتر:تراها متزوجه

ام ناصر بحزن:حسافه ومن الي داعيه له امه بلليلة القدر وماخذها

ام راشد:سالم

ام ناصر انصدمت :شنو سالم وغاده ومتى تزوجها اصلا

ام راشد:يبيلها قعده مريني على يوم واعلمج بالسالفه كلها ولاتخافين ترى فيه امل انها تكون من نصيب ولدج
ام ناصر صابها جنون :شنو فيه امل وزوجها
(الساعه وحده)
خلصت من الشغل بعد العزيمه ونامت بعد ماانهد حيلها من الكرف وحمدت ربها ان باجر ماعندها امتحان عشان تغيب



انتهى البارت


ام ناصرتوقعون تخطب شيخه ؟

سالم شتكون ردة فعله لعرف؟وشيخه شراح تسوي
















مريووم 2 غير متواجد حالياً

   

قديم 15-07-2009, 11:37 PM   #8
Cute P!nk
عضو متألق
Cute P!nk مبدعCute P!nk مبدع

 
الصورة الرمزية Cute P!nk








My SMS
 

هذا تالي تقديرك تجرحني بتقصيرك ليت الجرح مو منك ليت الجرح من غيرك يمكن يوم ويهون لكن ماني متخيل انك


افتراضي

ثنكيووووو ناطرين البارت اليديد

















التوقيع


Cute P!nk غير متواجد حالياً

   

قديم 16-07-2009, 12:23 AM   #9
♣ » Şάгσηά
عضو متألق
♣ » Şάгσηά مبدع♣ » Şάгσηά مبدع

 
الصورة الرمزية ♣ » Şάгσηά








My SMS
 

edniia 7lwa :d


افتراضي

عاد انه مالي بالتوقعات
يعطييج العافيه ع البارتات
نزلللي بعد بعد لااا يوقف : )

















♣ » Şάгσηά غير متواجد حالياً

   

قديم 16-07-2009, 03:55 AM   #10
miss.dalol
عضو متألق
miss.dalol مبدعmiss.dalol مبدع

 
الصورة الرمزية miss.dalol







My SMS
 




افتراضي

اتوقع ان شيخه راح تتزوج ناصر بدون لايدري سالم علشان بس تطلع من البيت وشكوووره على القصه

















التوقيع

miss.dalol غير متواجد حالياً

   

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:13 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.