عدسات ( بيلا ) ل مي عز الدين تحقق مبيعات مميزة في سوق العدسات

بعد ما تعاقدت شركة “أوبتيكل سبلايز” ممثلة بمديرها  السيد إبراهيم وهبي وشريكه وائل الصبيح

مع النجمة مي عز الدين مؤخرا في القاهرة  الوجه الإعلامي لعدسات “بيلا” لعام 2012 على نطاق العالم العربي من خلال طرح عدة ألوان جديدة، لعدساتها ذات الجودة العالية والتي تناسب المرأة العصرية الباحثة عن لمسات من الجمال والأنوثة , زاد عدد المبيعات بشكل كبير بل ضربت أرقام قياسية بفترة زمنية قصيرة

وذلك يعود بفضل الجودة والنوعية التي استخدمت منها العدسات إضافة للحملة الأعلامية المصاحبة لهذا المنتج

وفي المناسبة، أكد السيد/ إبراهيم وهبي مدير عام الشركة أن اختيار الفنانة مي عز الدين  كممثلة وواجهة لعدسات “بيلا 2012 ” يعود لتمتعها بجماهيرية شبابية  

ونجومية عالية على الصعيد العربي، واهتمامها بعالم العدسات، بالإضافة إلى ما تمتاز به من عيون جذابة ومعبرة.

من جهة أخرى، تنوي الشركة طرح ألوان جديدة ومختلفة بشكل دائم لنجمات عدساتها .

فبعد النجاح الكبير  لتجربتها المميزة مع النجمة مي عز الدين كوجه إعلامي لعدسات “بيلا”، دائما تبحث  شركة “أوبتيكل سبلايز” عن كل ما هو جديد وفريد في هذا المجال لكي تقدم لزبائنها ذات  الجودة والنوعية والتميز .

وفي لقاء مطول مع السيد إبراهيم وهبي ل موقع كول كويتي قال :

عدساته تعكس وتترجم إبداعاته

لعبت عناصر عدة في تكوين شخصيته المغامرة، مدير شركة أوبتيكل سبلايز السيد / إبراهيم وهبي ورث من بلده لبنان العزيمة والإرادة وأن الطموح لا سقف له ومن الكويت التي ولد وعاش فيها الطيبة والعشق للعمل ومن ألمانيا التي درس فيها المغامرة والطابع الفني الذي يميز طبيعة الشعب الألماني.

رغم أن عمله هو لعبة الأرقام والحسابات، إلا أن السيد إبراهيم وهبي حولها إلى صناعة لغتها العيون بألوانها المختلفة والساحرة في عالم العدسات اللاصقة

ابراهيم الذي ولد ونشأ وتربى في الكويت وأكل وشرب من خيرها، يعتبرها بلده وإذا غاب عنها أكثر من شهر يشتاق إليها، أما أكثر الدول تأثيراً في نفسيته، فهي ألمانيا التي قضى فيها فترة من عمره بحكم دراسته، لافتاً إلى أن أكثر ما يجذبه بالشعب الألماني هو حسه الفني العالي والتزامه بالمواعيد وحبه الكبير للعمل والعقلانية والنظام والكفاءة والنجاح في كل ما يقوم به.

بالإضافة إلى ألمانيا، يكشف وهبي أن أجمل وأحلى أيام عمره تلك التي قضاها في اليونان، حيث يرتبط بصداقات مع أشخاص يعتبرهم جزءاً من عائلته وأهله، فضلا عن أميركا التي يعيش فيها أفراد عائلته.

 ولأن السفر بحد ذاته يضم 7 فوائد، فإنه يمثل لإبراهيم فرصة لاكتساب المزيد من الخبرة والمعرفة والتعرف على طبيعة الناس وثقافاتهم المتعددة و”شخصياً لا أقصد أي بلد دون أن تكون لدي دراية كافية عنه”، لافتاً إلى أن مرافقيه الدائمين في معظم رحلاته السيدان  وائل الصبيح وحسين الوزان .

ورغم تنقله بين العديد من الدول بحكم الدراسة أو العمل أو الاستجمام وتركها فيما بعد، إلا أنه لا يزال متواجداً فيها عبر النجاحات المتعددة والمتنوعة التي كان مهدها الكويت وانطلقت نحو العالم أجمع، حيث كان من أوائل العرب الذين خاطبوا العيون بلغة خاصة لا يفهمها أحد غيره، وكان السباق إلى تقديم أفكار خارجة عن المألوف في المنطقة العربية والخليجية، فالفضل يعود إليه في ابتكار فكرة تصنيع العدسات وتوزيعها إلى دول العربية والأوربية ، بدل استيرادها والتفنن بألوانها بعد أن كانت محصورة بعدد ضئيل جداً، فكان جريئاً بابتكاره ألواناً غير مألوفة تصلح للمرأة العصرية التي تبحث عن الجمال والأنوثة .

في بداية تفكيره بتصنيع العدسات لحسابه الخاص، لم يجد تشجيعاً من أي كان، لأن السائد كان هو الإتيان بوكالة أميركية أو أوروبية وتسويقها في المنطقة، إلا أن إصراره وحبه للمغامرة دفعه بالمضي قدماً فيها متحديا نفسه في المقام الأول وغير المؤمنين بفكرته ثانياً، فكانت ولادة عدسات “بيلا” تحت قبة أوبتيكل سبلايز

بعد ذلك، لم يقف طموحه عند هذا الحد، بل أراد المزيد من التميز، وهنا كانت الخطوة الثانية باعتماد وجوه نجمات خليجيات وعرب معروفات لتسويق هذه العدسات، فكانت الاستعانة بحليمة بولند وزينب العسكري  وحصة اللوغاني وغادة عبد الرازق، بعد أن كان الخطة في البداية تتمثل بالاستعانة بهيفاء وهبي، إلا أن طلبها مبلغاً كبيراً من المال حال دون إكمال الفكرة.

واليوم أكتمل المشوار بتعاقدنا مع النجمة مي عز الدين التي ساهمت وبشكل مميز في ارتفاع مبيعات عدسات بيلا لهذا الموسم وطموحنا لن يقف عند هذا الحد بل مستمرين في تواصلنا وتميزها لتقديم كل ما هو مميز ومختلف .

 ولأن أحلامه تتخطى الإطار المحلي والعربي، يفكر إبراهيم في الوقت الحالي بالوصول إلى العالمية .   

دعوة

يدعو إبراهيم وهبي  إلى أن يكون هناك تشجيعاً لأصحاب الأفكار الجديدة والجيدة بدل من وضع العصي في طريق مسيرتهم ونجاحهم وإعطائهم الفرصة لإثبات قدراتهم.

 

 

4 من التعليقات على “عدسات ( بيلا ) ل مي عز الدين تحقق مبيعات مميزة في سوق العدسات”

  1. عشيقة هبووووووونة

    أحبج وااااااايد نورة وانا معشقة. نورة ومسراحياتج. أحبج. موووووووووووووووت

  2. عشيقة هبووووووونة

    أحبج وااااااايد نورة وانا معشقة. نورة ومسراحياتج. أحبج. موووووووووووووووووووووووووت

  3. هذه الصوره ليست صورة الم مثله المصرين مي عز الدين هذه صورة للمذيعة كويته في قناة الوطن

أضف تعليقك